الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

الإمارات تحمل الحكومة اللبنانية كامل المسؤولية عن تصريحات نصر الله البغيضة تجاه البحرين

حملت دولة الإمارات الحكومة اللبنانية المسؤولية الكاملة عن التصريحات العدائية التي أدلى بها الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله تجاه مملكة البحرين، كما سلم الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني سفير لبنان لدى الرياض مذكرة احتجاج. واستدعت وزارة الخارجية سفير الجمهورية اللبنانية لدى دولة الإمارات حسن يوسف سعد لتسليمه مذكرة احتجاج رسمية إثر تصريحات نصر الله. وأعرب مساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات الدولية الدكتور طارق الهيدان عن «إدانة دولة الإمارات العربية المتحدة الشديدة لهذه التصريحات العدائية والتحريضية البغيضة والمرفوضة، والتي تعد تدخلاً سافراً في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين الشقيقة، وتحريضاً على العنف والإرهاب، وترمي إلى زعزعة الأمن والاستقرار». وأشار إلى أن «دولة الإمارات تحمل الحكومة اللبنانية المسؤولية الكاملة عن هذه التصريحات وتطالبها باستصدار بيان واضح يندد ويشجب مثل هذه التصريحات العدائية». وجزم الهيدان بأن «هذه التصريحات تعد تدخلاً مرفوضاً في الشأن البحريني وعلى الحكومة البنانية اتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة والحاسمة تجاهها لضمان عدم تكرارها مستقبلاً». وفي الرياض، استدعى الزياني السفير اللبناني لدى المملكة العربية السعودية عبدالستار عيسى إلى مقر الأمانة العامة في مدينة الرياض أمس إثر التصريحات التي أدلى بها الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله بشأن مملكة البحرين. وسلم الأمين العام السفير اللبناني مذكرة احتجاج من مجلس التعاون لدول الخليج العربية بشأن تلك التصريحات العدائية واللامسؤولة التي أدلى بها حسن نصر الله تجاه مملكة البحرين باعتبارها تحريضاً صريحاً على العنف وتدخلاً في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين. واعتبرت دول مجلس التعاون تصريحات الأمين العام لحزب الله اللبناني تتعارض مع الروابط والعلاقات الأخوية والتاريخية التي تربط دول المجلس مع الجمهورية اللبنانية، داعية الحكومة اللبنانية إلى توضيح موقفها من تلك التصريحات، والمبادرة إلى التعامل مع كل من يسيء لعلاقات الجمهورية اللبنانية مع دول المجلس، وضرورة اتخاذ إجراءات قانونية رادعة وحاسمة تجاه تلك التصريحات العدائية.
#بلا_حدود