الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

المنتخب الياباني ليس بعبعاً

أجرى منتخب الإمارات الوطني أول تدريباته، أمس، في مدينة سيدني التي وصلها في اليوم نفسه قادماً من مدينة بريزبين. وشارك في التدريبات جميع اللاعبين، وركز المدير الفني للأبيض الإماراتي المهندس مهدي علي على اللاعبين الذين لم يشاركوا في مباراة إيران أمس الأول في بريزبين. على صعيد آخر، وصلت البعثة الإدارية والإعلامية عصر أمس إلى مدينة سيدني، وحلت في فندق شيراتون سيدني. اليماحي: اللاعبون تعاهدوا على تحقيق الهدف أكد عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة ناصر اليماحي أن الحظ غاب عن الأبيض في لقاء إيران أمس الأول، رغم أنه كان الطرف الأفضل والمستحوذ على الكرة بنسبة عالية. وكشف اليماحي عن أن الهدف من المشاركة في البطولة هو الوصول إلى المربع الذهبي، واللاعبون تعاهدوا عقب مباراة إيران على بلوغ ذلك الهدف. وأشار عضو اتحاد كرة القدم إلى أن الجهاز الفني بقيادة المهندس مهدي علي قادر على دراسة الخصم جيداً، ووضع الطريقة التي تناسب المباراة التي تكون بوابة الاقتراب من تحقيق الحلم. ناصر: ثقتنا بأنفسنا كبيرة أكد قائد الفريق وحارس عرين منتخب الإمارات ماجد ناصر أن ثقة نجوم «الأبيض» في أنفسهم كبيرة، ولم تؤثر فيها الخسارة الأخيرة من إيران. واستبعد ناصر أن يكون المنتخب قد لعب للتعادل أمام إيران، مشيراً إلى أن خطة اللعب قد طبقت بحذافيرها للسيطرة على منطقة الوسط، وشن هجمات مباغتة على مرمى إيران. وطالب ماجد ناصر زملاءه بنسيان نتيجة إيران، لأنها أصبحت من التاريخ، وزيادة التركيز على المباراة المقبلة، حيث لا مجال فيها للتعويض. وأضاف حارس المنتخب «علينا استعادة كامل التركيز وحسن الاستعداد حتى نوفق بالخروج بنتيجة إيجابية تعزز من مكانة الفريق في البطولة، وتكون خير تعويض للجماهير التي تؤازرنا». وأكد ناصر أن الحظ لم يحالفنا في مباراة إيران وتخلى عنا، وجعل مرمانا يستقبل هدفاً يصعب تعويضه، ولكنه لن يؤثر على معنوياتنا على الإطلاق، حيث إن ثقتنا بأنفسنا كبيرة، وفي ظل وجود الروح القتالية العالية عند اللاعبين لن يكون هناك خوف على المنتخب خلال اللقاء المقبل مهما كان الطرف الثاني في المباراة. خميس إسماعيل: تعلمنا من الأخطاء أفاد لاعب منتخب الإمارات خميس إسماعيل أن الكرة لا تعترف بأسماء أو تاريخ، معتبراً أن من يحدد الفوز خلال زمن المباراة هو جهد اللاعبين ومدى استفادتهم من الفرص العديدة التي تسنح لهم أثناء المباراة، وتقليل الأخطاء على قدر المستطاع. وأوضح إسماعيل «المباراة المقبلة بين 11 لاعباً من كل فريق، علينا الاجتهاد وزيادة الرغبة في تحقيق الفوز، والتركيز من أجل تحقيق طموحات جماهيرنا». وقلل لاعب خط وسط منتخبنا الوطني من تأثير الخسارة أمام إيران، مشيراً إلى أن جميع اللاعبين محترفون ويعرفون كيفية التعامل مع نتيجة أي مباراة، سواء بالفوز كما حدث أمام قطر، عندما انخرط اللاعبون مباشرة عقب المباراة في التحضير لمباراة البحرين. ولفت إسماعيل إلى أن الخسارة حمّست اللاعبين لتقديم المزيد من الجهد والإصرار، لترك بصمة قوية في مربع الكبار الآسيوي. وطلب خميس طي صفحة مباراة بريزبين سريعاً، مع الاستفادة من دروسها، وبداية الاستعداد القوي لأول مباراة في دور الثمانية أمام بطل المجموعة الثالثة.
#بلا_حدود