الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

ديوا ل الرؤية: لا رفع لتعرفة الكهرباء في دبي حتى نهاية 2016

أكدت هيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا» أن لا ارتباط لأسعار إنتاج الطاقة الكهربائية بتراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية خصوصاً مع ارتباط دبي بعقود طويلة الأجل مع الموردين والمنتجين، فيما جددت حكومة دبي التزامها بعدم رفع أسعار الطاقة الكهربائية العام الجاري وحتى نهاية العام المقبل. وأبلغ «الرؤية» العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي سعيد الطاير أن إمارة دبي تعمل على ضمان استدامة أسعار الطاقة الكهربائية عبر إيجاد أسعار تنافسية ترضي كلاً من عملاء ومنتجي الكهرباء في الإمارة، مشيراً إلى أن دبي لا تنظر إلى الفروق السعرية التي باتت عليها الطاقة الكهربائية في ظل تراجع أسعار التوزيع عن أسعار تكلفة الإنتاج الحالية. وأوضح أن الهيئة نجحت أخيراً في تقليل سعر إنتاج الوحدة الكهربائية من 5.9 إلى 5.8 فلس، متوقعاً استمرار تراجع التكلفة في الفترة المقبلة. وكشف الطاير على هامش مشاركته في حلقة نقاشية عقدت أمس ضمن مناشط القمة العالمية للطاقة في أبوظبي، عن نية إمارة دبي ضخ أكثر من 50 مليار درهم لتحويل مدينة دبي إلى مدينة ذكية بحلول عام 2030، مؤكداً أن حجم إنتاج دبي من الطاقة النظيفة بلغ حالياً 200 ميغاواط بعد إعلانها عن مشروع بقيمة 1.2 مليار درهم. كما كشف عن خطة استراتيجية تستهدف رفع مساهم الطاقة المتجددة إلى سبعة في المئة، من إجمالي إنتاج الطاقة في الإمارة بحلول عام 2021، وإلى 15 في المئة بحلول عام 2030. وأكد الطاير طرح إمارة دبي في عام المقبل مناقصة عالمية لإنتاج نحو 500 ميغاواط من الطاقة الشمسية ضمن مشروع مدينة محمد بن راشد للطاقة الشمسية ليرتفع إنتاج المدينة إلى 700 ميغاواط في نهاية العقد الجاري. وبخصوص المباني الخضراء، أوضح الطاير أن قانون الأبنية الخضراء في دبي يجري تطبيقه على المباني الحديثة، فيما تعمل الأجهزة المعنية في الوقت الراهن على تحويل 30 ألف بناية إلى مباني صديقة للبيئة، وذلك عبر شركة الاتحاد لخدمات الطاقة (اتحاد إسكو) التي بدأت بالفعل في جذب شركات محلية وعالمية للعمل في المشروع الذي يستهدف تحسين إدارة وكفاءة الطاقة في مباني الإمارة. وحول سبل تمويل مشاريع الطاقة المتجددة في دبي، أفاد الطاير بأن تمويل خطط المشاريع يجري حالياً عبر التعاقد مع شركات القطاع الخاص، وذلك في ظل توجه الحكومة للاعتماد على شركاء استراتيجيين، مؤكداً أن التمويل متوافر ولا توجد مشكلة في ديون دبي المتعلقة بمشاريع الطاقة، حيث لا تتجاوز قيمة الديون نسبة 0.2 في المئة من إجمالي رأس مال مشاريع دبي للطاقة الكهربائية. وتابع أن حكومة دبي حلت في المركز الأول في منطقة الشرق الأوسط والرابع عالمياً فيما يخص سهولة وصول الكهرباء للعملاء والمستهلكين حسب تقرير البنك الدولي لعام 2014، مؤكداً أن دبي تمنح شهادة عدم الممانعة للعملاء والمستهلكين خلال 24 ساعة من تاريخ التقدم بالطلب. ويصل عدد عملاء ديوا في الوقت الراهن أكثر من 700 ألف عميل الذي أكد أن الهيئة وصلت بمعدلات رضا عملائها من المستهلكين والمنتجين والشركاء إلى أكثر من 94 في المئة، وهو من المعدلات المرتفعة على المستويين العالمي والإقليمي.
#بلا_حدود