الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

«عصفور الجنة» و«الراقصة» الأكثر طلباً

للورد لغة تحمل في طياتها الأمل والتفاؤل والإقبال على الحياة. هي اللغة التي يتحدث بها المحبون لأنها تخاطب المشاعر والوجدان مختصرة كلام العاطفة. ويتفق منسقو الورد على أن المناسبة هي ما يحدد التصور المطلوب لاختيار تصميم باقة الورد، وأهمية توافق اللون والتصميم مع الحدث وشخصية صاحبه. وتتشابه، وفقاً لباعة ورد، 90 في المئة من أنواع الزهور المستوردة في محال أبوظبي، بناء على الأنواع التي يطلبها الزبائن، إذ تتركز طلباتهم على زهرتي المرأة الراقصة وعصفور الجنة، بينما تحضر زهور الياسمين حسب التوصية. ويشير بائعون إلى أهمية اختيار الألوان المناسبة، وهو ما ينعكس على شخصية حامل الورد، فالأحمر، بلا منازع، لون الحب، والأبيض دعوة للشفاء، بينما يشير الزهر الأصفر إلى الغيرة. من جهة ثانية، يحذر اختصاصيون في أمراض الجهاز التنفسي من حساسية التأثر بروائح الورد، والتي تشبه نظيرتها المتعلقة بالحساسية الموسمية، إذ يعاني الشخص من عطاس وانسداد الأنف والرشح، وقد تطال الحساسية العيون أحياناً.
#بلا_حدود