السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

الظلام يتمتــرس والجهـــات تغنّي على فاتورة

استعصت شوارع وطرقات في رأس الخيمة على الإنارة، وتمترس الظلام فيها، في وقت تواصل فيه الجهات المسؤولة الجذب والشد حيال تحمّل قيمة الفواتير. ووصلت المداولات بين الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء ودائرة الأشغال والخدمات العامة في الإمارة إلى طريق مسدود بسبب خلاف حول الجهة التي يتعين عليها سداد تكلفة الاستهلاك. والتزمت الدائرة الصمت حيال استفسارات «الرؤية»، بينما تعهد المدير العام للهيئة محمد محمد صالح بإنارة جميع المناطق المتضررة بشرط تكفل الجهات المعنية في الإمارة بدفع رسوم توصيل واستهلاك التيار. وأوضح أن الهيئة تواصلت في أوقات سابقة مع الجهات ذات الصلة في رأس الخيمة لحل إشكالية المتأخرات المالية المستحقة («الرؤية» 21 /07 /2013) إلا أن المساعي انتهت من دون نتيجة. وتتراوح قيمة المتأخرات المالية التي تصرُّ الهيئة على تحصيلها قبل توصيل الكهرباء مجدداً بين عشرة إلى 12 مليون درهم. («الرؤية» 18 /07 /2013).
#بلا_حدود