الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

130 مدرسة خـاصة تخالف إدارياً وتربوياً

خالفت وزارة التربية والتعليم 130 مدرسة خاصة في المناطق التعليمية في المناطق الشمالية، لارتكابها مخالفات إدارية وتربوية تتنافى واللوائح والقوانين المنظمة لقطاع التعليم الخاص في الدولة. وسجل تقرير الرقابة وضبط الجودة على المدارس الخاصة الصادر حديثاً عن الوزارة 24 ملاحظة إدارية وتربوية على إجمالي المدارس المخالفة التي خضعت لعمليات الرقابة في تلك المناطق. وأكد التقرير الذي أصدرته إدارة الرقابة والجودة في الوزارة، وحصلت «الرؤية» على نسخة منه أن عدم الاهتمام بجوانب الأمن والسلامة وتنفيذ خطط الإخلاء في بعض المدارس الخاصة وعدم متابعة الفحوص الدورية لمياه الشرب تصدرت تلك المخالفات. وشملت الملاحظات عدم وجود تصاريح من البلدية للمقاصف المدرسية وعدم كفاية المرافق الصحية مقارنة بأعداد الطلبة، فضلاً عن تأخير توفير الكتب المدرسية والزي المدرسي للطلبة في مختلف المراحل. وتضمنت الملاحظات الواردة في التقرير أيضاً عدم تخصيص أماكن آمنة لنزول الطلبة من الحافلات المدرسية داخل المدرسة، وعدم الالتزام بالمخطط المدرسي، وإحداث تغيير في المبنى المدرسي، وكذلك بناء وتحويل بعض المرافق إلى فصول دراسية في عدد من المدارس. وتعمدت بعض المدارس عدم وضع لوحة الرسوم الدراسية في مكان بارز داخل الأماكن المخصصة لاستقبال أولياء الأمور، ولم ينتهِ الأمر عند ذلك الحد، بل امتد لدرجة عدم الالتزام بالرسوم المعتمدة وإضافة رسوم أخرى عليها. وشهدت بعض المدارس تراجعاً ملحوظاً في نسبة الساحات المظللة، مقارنة بما ورد في بنود قانون التعليم الخاص، وكذلك عدم توافر مواقف لسيارات العاملين وأولياء الأمور والحافلات المدرسية. وأشار التقرير إلى عدم التزام بعض المدارس الخاصة بالحد الأدنى لرواتب المعلمين، وعدم التقيد بنصاب المعلمين من الحصص في بعض المدارس، وتكليف معلمين تدريس مواد تختلف عن تخصصاتهم. واستطرد التقرير ملاحظاته، مشيراً إلى عدم الالتزام بنصاب حصص المواد العربية في بعض المدارس، كحصص التربية الإسلامية واللغة العربية والتربية الوطنية، إضافة إلى عدم تفعيل مجلس أولياء الأمور في معظم المدارس الخاصة. ومن بين الملاحظات أيضاً، ارتفاع الكثافة العددية في بعض الصفوف الدراسية، وعدم الانتهاء من إدخال بيانات الطلبة والعاملين في المدرسة على نظام «أس آي أس»، فضلاً عن عدم وجود طبيبة بشكل مستمر ونقص عدد الممرضات. وأورد تقرير الرقابة وضبط الجودة في ملاحظاته عدم وجود كاميرات مراقبة في بعض المدارس الخاصة، وعدم تفعيل برامج الرعاية الطلابية وبرنامج الإرشاد الأكاديمي، إضافة إلى عدم تنفيذ برامج التنمية المهنية للعاملين في بعض المدارس. ولوحظ في معظم المدارس الخاصة عدم وجود إخطارات تعيين لبعض العاملين وتحديداً من الهيئة التدريسية، فضلاً عن عدم مناسبة القاعات المخصصة للهيئات الإدارية والتدريسية والاختصاصيين من ناحية العدد والتجهيزات.
#بلا_حدود