الجمعة - 06 أغسطس 2021
الجمعة - 06 أغسطس 2021

انتحال أسماء بنوك وشركات إماراتية واستدراج بالإقراض

تنتحل شركات تُدير أعمالها خارج الدولة «أوفشور» أسماء بنوك وشركات إماراتية لاستدراج الضحايا والاحتيال عليهم بعروض قروض وهمية. وتستخدم هذه الشركات رسائل البريد الإلكتروني والاتصالات الهاتفية لاصطياد ضحاياها. وأبلغ «الرؤية» مدير سلطة دبي للخدمات المالية ستيفين غلين بأن الشركات المحتالة تنتهك العلامات التجارية الخاصة بشركات محلية، وتنتحل أسماء مؤسسات شهيرة، مثل بنكي المشرق والإمارات دبي الوطني، والملا أتراديوس للتأمين، وغيرها من الشركات، لإضفاء الشرعية على عروضها الخادعة. وأفاد غلين بصعوبة ضبط هؤلاء المحتالين، لأنهم ينشطون من مراكز تجارية خارج الدولة، داعياً إلى توخِّي الحذر، خصوصاً عند تلقي اتصال هاتفي أو رسالة بريد إلكتروني يتضمنان عرضاً مغرياً لقروض تقلُّ فائدتها بنسبة كبيرة عن المتعارف عليه في السوق. وأوضح أن بعض المحتالين يستعينون، لحبك حيلتهم، بشهادة تأسيس كاذبة يزعمون صدورها عن حكومة دبي، كما أن بعضهم يستخدم بريداً إلكترونياً ملفقاً لوزارة المالية، بهدف إحكام خيوط عملية النصب بدقة حول الضحايا. يذكر أن «أوفشور» شكل قانوني من أشكال الشركات ويشير إلى تمركز الشركة في بلد معين، بينما تنفذ أعمالها في بلدان تخضع لسيادة دول أخرى.
#بلا_حدود