الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

9000 مشارك في مارثون زايد الخيري .. موجيز بطلاً

توج سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، المتسابق الإثيوبي أشنافي موجيز بطلاً لماراثون زايد الخيري مساء أمس في حلبة مرسي ياس في العاصمة أبوظبي. ونظم الماراثون تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة تحت شعار «اليوم الذي تركض فيه الإمارات» بحضور الشيخ محمد بن منصور بن زايد آل نهيان. وحضر المنافسات وزير الدولة سلطان الجابر ورئيس اللجنة المنظمة للماراثون الفريق الركن متقاعد محمد هلال الكعبي، ورئيس اتحاد الإمارات لرياضة المعاقين محمد فاضل الهاملي، ورئيسة الاتحاد النسائي العام نورة السويدي، وعضو المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية عبيد سالم الشامسي، والأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي عارف العواني، والمدير العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي خالد بن شيبان، ومدير مكتب سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان حميد النيادي، والرئيس التنفيذي لحلبة ياس طارق العامري، وعدد من الشخصيات الرياضية. وشارك في السباق الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، والفريق الركن المتقاعد محمد هلال الكعبي، عبيد سالم الشامسي، عارف العواني، ومحمد بن هزام الظاهري. وحصل أشينافي على الميدالية الذهبية وعشرة آلاف درهم جائزة المركز الأول، بعد أن قطع مسافة عشرة كيلومترات في 28 دقيقة و45 ثانية، فيما نال الإثيوبي جيزا ابيرا المركز الثاني، وحصل على سبعة آلاف درهم جائزة المركز الثاني، وحل ثالثاً هالي ناسافي وحصل على خمسة آلاف درهم. وفي سباق السيدات، حصدت الإثيوبية داني نيمت الميدالية الذهبية لسباق عشرة كيلومترات، وحصلت على عشرة آلاف درهم، وحلت في المركز الثاني الفرنسية إنليم مشيل، وحصلت على سبعة آلاف درهم، أما المركز الثالث، فكان من نصيب الفنلندية آن ماري وحصلت على خمسة آلاف درهم. وتوج يحيى بن يوسف بالمركز الأول في سباق خمسة كيلومترات (رجال)، وجاء في المركز الثاني محمد أتمامس وفي المركز الثالث إسماعيل سنيانغ. وظفرت بلنيش قرمو بالمركز الأول في سباق خمسة كيلومترات (سيدات)، وحلت لطيفة في المركز الثاني وإيما فيلبس في المركز الثالث. وفي منافسات ذوي الاحتياجات الخاصة، جاء البولندي ويلك ويلك في المركز الأول، وحل البلجيكي يوناس فان ديستين في المركز الثاني، وحصل على المركز الثالث الفرنسي ديفيد فرانك. وانطلقت المنافسات في السادسة مساء، وسط حضور جماهيري كبير بمشاركة تسعة آلاف عداء، ليؤكد العدد مدى النجاح الكبير الذي حققته النسخة الثانية من ماراثون زايد الخيري. ‫وجه سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، الشكر إلى جميع المشاركين في ماراثون زايد الخيري. وأوضح سموه «من دون شك المشاركة في هذا الحدث شرف كبير لأي شخص، لا سيما أنه يحمل اسماً غالياً وعزيزاً على نفوس الجميع، المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس الدولة وباني نهضتها». وثمن سموه التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، التي نظم بفضلها الماراثون الخيري، مثنياً على رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء. وأكد سموه أن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، كرس جل همه لتقديم الخير والعون لجميع القضايا الإنسانية حول العالم. وتابع سموه «من دون شك أن القيادة الرشيدة عززت المفهوم الخيري لدى المجتمع المحلي وأسهمت بإعلاء راية الإمارات الناصعة في جميع مبادرات العطاء ومشاريع الخير والمساهمات الفاعلة». ‫وأكد سموه أن مجلس أبوظبي الرياضي أولى اهتماماً كبيراً لإشراك الرياضيين وطلبة المدارس في ماراثون زايد الخيري، وذلك لجعل الرياضة وسيلة الحياة المثالية ونمط الحياة الصحية وأداة فاعلة لتقديم المنفعة والخير لجميع المستهدفين والمحتاجين والذين يعانون من مختلف الأمراض، إلى جانب رسالته التثقيفية والتوعية في المجتمع.‬ ‫وأشار سموه إلى أن المشاركة من الجميع بناء على خطط المجلس الطامحة جاءت لنشر المفاهيم الرياضية والتثقيفية والخيرية لدى طلبة المدارس وعموم أبناء المجتمع، بهدف تحقيق التواصل والتفاعل وتعزيز روح المشاركة وتقديم العون بمثل هذه المناسبات. وشكر سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان اللجنة المنظمة العليا للماراثون برئاسة الفريق «م» محمد هلال الكعبي، على جهودهم المخلصة في تنظيم المناشط الخيرية التي تسهم بإعلاء راية الإمارات ودعمها المتواصل للمبادرات الإنسانية. ولفت سموه إلى أن النجاحات التي حققها الحدث في محطاته المختلفة سواء في نيويورك الأمريكية أو في العاصمة المصرية القاهرة أو في العاصمة أبوظبي لم تأت من فراغ، مضيفاً «جاءت نتاجاً طبيعياً للمجهودات المخلصة من جانب أبناء الوطن، الذين يسعون دائماً إلى رفع راية الوطن خفاقة عالية في مختلف المحافل والمناسبات الرياضية والخيرية.
#بلا_حدود