الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

اليوم .. "جزيرة الريم" و"الشرائح العسكرية" أمام المحكمة العليا

تبدأ دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا اليوم برئاسة القاضي فلاح الهاجري أولى جلسات قضية «جزيرة الريم»، والمتهمة فيها (آ ب)، إثر اعترافها لدى النيابة العامة بجرائمها تفصيلاً. وبحسب النائب العام في الإمارات سالم سعيد كبيش، أُحيلت المتهمة إلى المحكمة الاتحادية العليا في القضية المعروفـة بجريمة «جزيرة الريم»، لمحاكمتها بتهمة قتل المجني عليها أبوليا ريان عمداً طعناً بسكين، مع شروعها في قتل القاطنين في إحدى شقق بنايـة الحبتور ـ كورنيش أبوظبي، إذ وضعت قنبلة يدوية الصنع قرب باب الشقـة، وأشعلت فتيل التفجير. وتواجه (آ ب) أيضاً تهمة جمع مواد متفجرة محظورة قانونياً، بغير ترخيص وإنشاء وإدارة حساب إلكتروني على الشبكة المعلوماتية باسم مستعار قصد ترويج أفكار جماعة إرهابية، ونشر معلومات بُغية الإضرار بسمعة وهيبة ومكانـة الدولة والنيل من رموزها. وقدمت المتهمة أموالاً لتنظيم إرهابي، مع علمها أنها ستستخدم في ارتكاب عمليات إرهابية، مهددة بجرائمها أرواح الأبرياء واستقرار المجتمع والدولة. كما تستمع المحكمة الاتحادية العليا اليوم إلى شهود الإثبات في قضية عربي متهم بتزوير مستندات رسمية لاستيراد شرائح إلكترونية تُستعمل في صناعات عسكرية. يُذكر أن النيابة العامة وجهت في الجلسة الماضية سبعة اتهامات للموقوف، ولكنه أنكر ما نسب إليه جملة وتفصيلاً، وطالب الدفاع باستدعاء اثنين من شهود الإثبات، ومناقشتهما الأدلة وما نسب إلى موكله في أوراق القضية.
#بلا_حدود