الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021

محمد بن راشد يقف على تطوير خور الممزر

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، استمرار الإمارات في تنفيذ المشاريع النوعية ذات الانعكاسات الإيجابية المباشرة على المجتمع والرامية إلى تأكيد نوعية حياة راقية لكل أفراده ومنح كل من يعيش في ربوع دولتنا أو يحل عليها ضيفاً مكرماً أسباب الراحة والسعادة كافة في ضوء «رؤية الإمارات 2021» وفي سياق استراتيجية عمل واضحة الأهداف والمقاصد تتكامل فيها الأدوار وصولاً إلى ترسيخ ريادة دولتنا بوصفها نموذجاً يحتذى للدول التي تضع سعادة شعبها وراحة أفراده في مقدمة أولوياتها. وشدد سموه على ضرورة مواصلة تشجيع الابتكار والإبداع كركيزة مهمة من ركائز التخطيط للمستقبل لأثر هذا النهج الذي يبتعد عن أطر التخطيط التقليدية في استحداث مشاريع نوعية تسهم في تحقيق رؤية دولتنا الطموحة والمستشرفة دائماً لغد حافل بالفرص والنجاحات وتمكننا من الدخول إلى المستقبل على أرضية صلبة من الإنجاز والتميز بما يكفل لشعبنا مزيداً من الريادة على الصعيدين الإقليمي والعالمي ويرسخ مكانة دولتنا كوجهة أولى مفضلة للعيش والعمل على مستوى العالم أجمع. واطلع سموه - بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي - على مشروع تطوير خور الممزر بالتعاون بين بلدية دبي وشركة إعمار العقارية بتكلفة تصل إلى عشرة مليارات درهم فيما يعد المشروع الأكبر من نوعه في دبي وينتظر أن يشكل معلماً حضارياً جديداً تترجم مكوناته الرؤية الرامية إلى تدعيم ركائز التقدم لمدينة ذكية ومستدامة. رافق صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لدى اطلاعه على تفاصيل المشروع كل من المدير العام لبلدية دبي المهندس حسين ناصر لوتاه ورئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية محمد علي العبار والمدير العام لدائرة التشريفات والضيافة في دبي خليفة سعيد سليمان والعضو المنتدب لشركة إعمار العقارية أحمد ثاني المطروشي وعدد من المسؤولين الحكوميين وكبار الشخصيات. واستمع سموه إلى شرح واف حول تفاصيل المشروع وأبرز مكوناته وما سيوفره من قيمة مضافة على أكثر من صعيد، حيث أوضح المهندس حسين ناصر لوتاه أن المشروع الجديد سينشأ على مساحة إجمالية تقدر بنحو تسعة ملايين قدم مربعة.
#بلا_حدود