السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

عبدالله بن زايد يطلع على مستجدات اليمن

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية أن الإمارات تتابع بقلق شديد تطورات الأوضاع الإنسانية على الساحة اليمنية وتداعياتها على النازحين والمتأثرين. وذكر سموه لدى لقائه المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد في الديوان العام للوزارة أمس أن دولة الإمارات لن تدخر جهداً في مساندة الأشقاء في جميع المحافظات اليمنية، وتلبية واجبها الإنساني تجاههم. واطلع سموه من المبعوث الأممي على تطورات الوضع في الساحة اليمنية جراء أعمال العنف والعدوان ضد المدنيين التي تنفذها مليشيات الحوثي وصالح. كما جرى بحث جهود الأمم المتحدة في اليمن، والتي تحظى بدعم كامل من قبل القيادة الشرعية اليمنية لعقد مؤتمر جنيف بشأن اليمن خلال الشهر الجاري، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول آخر المستجدات والتطورات الراهنة على المستويين الإقليمي والدولي. وأفاد سموه بأن دول الخليج تدرك أن الحل في اليمن سياسي، وعلى أساس مرجعية واضحة تتمثل في مظلة الشرعية والمبادرة الخليجية وقرارات مجلس الأمن وإعلان الرياض. وتبذل دول الخليج جهوداً إنسانية موازية للعمل السياسي، وما يعرقل ذلك هو محاولات الحوثيين استغلال المهل الإنسانية للتوقف على الأرض. من جانبه، قدم المبعوث الأممي الشكر لدولة الإمارات على جهودها لحل الأزمة في اليمن، مثمناً دور الإمارات في نقل الجرحى والمصابين اليمنيين لتلقي العلاج في الدولة، وتقديمها مساعدات إغاثية لمواجهة الأوضاع الإنسانية في اليمن الشقيق، في إطار عملية إعادة الأمل. ومن خلال التنسيق مع الدول الشقيقة في التحالف، وبدعم من مركز عمليات الإغاثة في الرياض.
#بلا_حدود