الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

إكسبو 2020 لا ثغرات لاعيوب لا رقع .. محمد بن راشد أمر

وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، رئيس وأعضاء اللجنة الوطنية العليا لدبي إكسبو 2020 بأن يكونوا حاضرين ومتنبهين للثغرات أو السلبيات التي قد تظهر في ميلانو إكسبو 2015. ودعا سموه للأخذ بعين الاعتبار السلبيات في التنظيم والاستضافة والترويج إن وجدت وتلافيها في دبي إكسبو 2020 كي يظهر المعرض الدولي الواعد بثوب جديد تماماً لا ثغرات ولا عيوب فيه ولا رقع. جاء ذلك لدى زيارة سموه أمس جناح دولة الإمارات في معرض إكسبو ميلانو 2015 الذي تشارك فيه نحو 121 دولة بما فيها دولة الإمارات ويستمر حتى نوفمبر المقبل. وتفقد سموه جناح الدولة الرسمي الذي يشرف على تنظيمه المجلس الوطني للإعلام واطلع على التقنيات المتطورة التي يستخدمها الجناح في التعريف بحضارة وبيئة دولة الإمارات ونمط الحياة البرية الصحراوية فيها والتطور الذي شهدته الدولة منذ تأسيسها في شتى المجالات. ثم شاهد سموه الفيلم الوثائقي الذي يعرض لرواد جناح الدولة وتجسدت فيه التقنيات الحديثة المبهرة ويحكي الفيلم قصة نجاح الدولة في التغلب على تحديات الحياة قبل اكتشاف النفط في ظل شح مصادر المياه والغذاء وانعدام المسكن الدائم وتمسك مواطني الدولة رغم قساوة حياتهم بالعادات والقيم العربية والإسلامية الأصيلة. وجسدت الطفلة مهرا عبداللطيف دور سارة بطلة الفيلم التي تعيش في المستقبل وتستعيد حياة الأجداد بكل معاناتها وصعوبتها وتحملهم للظروف المناخية والبيئية والمعيشية القاسية. ويقدم الفيلم رسالة إنسانية للأجيال الوطنية الواعدة للحفاظ على إرث الأجداد العريق والتمسك بالأرض والثقافة والهوية الوطنية والتفاخر بها وخصوصاً بعد نهوض الدولة على يد الراحلين الشيخ زايد والشيخ راشد، طيب الله ثراهما، وما وصلت إليه الدولة من مستويات عالمية في التقدم والتحضر والانفتاح الإنساني والاقتصادي والثقافي والعلمي على جميع الدول والشعوب. والفيلم الذي يعرض تحت اسم شجرة العائلة شد انتباه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والحضور وحيا سموه بطلة الفيلم «سارة» واصطحبها في جولة داخل جناح دبي إكسبو 2020 الذي يعكس التطور الحضاري لدولتنا ومراحل هذا التطور والاستعدادات الجارية لاستضافة هذا المعرض العالمي في عام 2020. وشاهد سموه العرض المصور الذي يتضمن التعريف بإمكانات دولة الإمارات وبنيتها التحتية ونمط معيشة مواطنيها وتراثها الثقافي والحضاري العريق. وشملت جولة سموه عدداً من أجنحة الدول المشاركة في المعرض ومنها جناح فرنسا الذي يركز على إنتاج النفط العضوي الذي بدأت فرنسا بإنتاجه حديثاً وطرق الحصول على هذه المادة الحيوية الاستراتيجية واهتمام الجناح بالأمن الغذائي عبر تصميم أجزائه من الخشب بشكل هندسي وفني رائع. كما عرج سموه على جناح بريطانيا الذي أبرز ما فيه الاهتمام بإنتاج العسل من النحل والاعتناء بتربية النحل بطرق حديثة تحافظ على هذه الثروة الغذائية الصحية. ثم ولج سموه إلى جناح هايبرماركت الذي تنظمه شركة coop العالمية بإشراف جهات إيطالية واطلع على محتويات مركز التسوق للمواد الغذائية وكيفية التعريف بخصائص المواد الغذائية والتعريف بمصادرها وأهميتها ومكوناتها عبر شاشة عرض كبيرة. وأبدى سموه إعجابه بالتنظيم الراقي لميلانو إكسبو 2015 والأجنحة المشاركة فيه بخاصة جناح الدولة الذي يعد الأكبر والأرقى إذ يغطي مساحة 300 متر مربع وصمم بحيث يعكس البيئة المحلية والتراث المعماري لدولة الإمارات. وأثنى سموه على مشاركة العديد من المؤسسات والجهات الوطنية الرسمية وشبه الرسمية في هذا التجمع السياحي الثقافي التجاري العالمي الذي ستكون محطته التالية بعد خمس سنوات في دولة الإمارات وفي رحاب مدينة دبي التي تستعد لاستضافة هذا الحدث الدولي. وثمن سموه جهود المجلس الوطني للإعلام وكل الشباب الذين أسهموا في الإعداد والتنظيم لجناح الدولة في هذه التظاهرة الدولية وبارك كل الجهود الوطنية التي عملت من أجل إبراز جناح الدولة بالصورة التي تتماهى وحضارة الدولة وإنجازاتها المتنوعة. رافق سموه في الجولة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات رئيس اللجنة العليا لإكسبو دبي 2020 ووزيرة الدولة العضوة المنتدبة المديرة العامة لإكسبو دبي 2020 ريم الهاشمي والمدير العام لديوان صاحب السمو حاكم دبي محمد الشيباني ومدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الفريق مصبح الفتان والمدير العام لدائرة التشريفات والضيافة في دبي خليفة سليمان ورئيس مجلس إدارة ميدان في دبي سعيد الطاير وسفير الدولة لدى الجمهورية الإيطالية صقر الريسي والمفوض العام لجناح الدولة في إكسبو ميلانو 2015 سالم العامري.
#بلا_حدود