الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

قريباً .. بوابات حدائق دبي ذكية

يناصر المرأة، ويشدد على ضرورة تقدير الجهد الكبير الذي تبذله ما بين مسؤولياتها الأسرية وعملها، وهو ما ترجمه على أرض الواقع بإعفاء الموظفات على بوابات الحدائق من المناوبة أول أيام العيد المقبل، إنه مدير إدارة الحدائق العامة والزراعة في بلدية دبي محمد عبد الرحمن العوضي. أوضح في حواره مع «الرؤية» أن البلدية تعتزم تحويل بوابات الحدائق الكبرى إلى ذكية قريباً، لتسهيل حركة دخول الزوار وخروجهم، من دون الوقوف في قائمة الانتظار، وهو ما يتماشى مع الخدمات الذكية الخاصة بالحدائق. وأردف أن الحدائق العامة والزراعة تدرس مشروعاً آخر لرصد أعداد زوار الحدائق السكنية، وإدخالها مباشرة في النظام الخاص بالإدارة. وتطرق العوضي إلى تشريعات مقبلة، ستسفر عن تعاون وتنسيق بين البلدية وبعض مناطق المطورين التي لا تزال مكسوّة بالرمال بهدف تجميلها. وأشار إلى السعي لتحقيق رقم واحد في مجال الزراعة التجميلية، وهو ما يعدّ تحدياً كبيراً في ظل البيئة الصحراوية للإمارة. وتستهدف البلدية استكمال تدشين الـ 53 نخلة ذكية عند نهاية العام الجاري، مع توزيعها في جميع الحدائق العامة الكبرى. وأبان مدير إدارة الحدائق العامة والزراعة، أن كل نخلة ذكية تتميز بخدمة «الواي فاي» مجاناً، وتزويدها بـ 12 شاحناً لشحن الهواتف الذكية على اختلاف أنواعها، ووسائل راحة كالمقاعد والمناضد، عدا شاشة كبيرة تتيح للجمهور معرفة كل ما يتعلق بإمارة دبي، وشاشتين لعرض أفلام وثائقية عن البلدية والحملات الترويجية والإعلانات. وتالياً نص الحوار: معروف عنك مناصرتك للمرأة لا سيما العاملة، فكيف تترجم مناصرتك واقعياً؟ - موظفو الحدائق محرومون من قضاء إجازات الأعياد مع عوائلهم، بسبب طبيعة مهماتهم، فحرصت على إصدار قرار بمنح العاملات على بوابات الحدائق تحديداً إجازة رسمية في أول يوم من العيد لقضائه مع عوائلهن وأطفالهن. ما سر مناصرتك للمرأة؟ - لا أتفرد في الأمر، فجميعنا نناصر المرأة، ونقدّر خصوصياتها واحتياجاتها، ولا بد من تقدير دورها العظيم لا سيما إن كانت عاملة وزوجة وأماً في آن. كيف تفوقت في بث الطاقة الإيجابية لدى موظفيك؟ - حققت أكثر من 85 في المئة، في درجة تقييم داخلي لمديري البلدية تتناول قدرتهم على بث الطاقة الإيجابية، ونحن ندير منظومة متكاملة من الموارد الطبيعية والبشرية، وعامل التحفيز مهم جداً فيها، ولا يتحقق من دون بث الطاقة الإيجابية في الموظفين. ما أول قرار اتخذته بعد تفوقك في التقييم؟ - تنظيم تكريم سنوي لموظفي الإدارة، فلا بد من أن أكون قائداً ومحفزاً للفريق، وليس مجرد مدير عليهم، فبإمكان أي شخص أن يكون مديراً، أما القيادة فهي قرار وتحفيز وثقة وتحدٍّ وشفافية للوصول إلى الهدف. باشرتم تدشين النخلات الذكية فمتى تستكملون المشروع؟ - نستهدف استكمال تدشين الـ 53 نخلة ذكية مع نهاية العام الجاري، مع توزيعها في جميع الحدائق العامة الكبرى. ألن يشمل المشروع الحدائق السكنية لاحقاً؟ - الأمر جائز، لكن البلدية تركز حالياً على الحدائق الكبرى بالدرجة الأولى، نظراً لحجم زوارها، الذين يقدرون أحياناً بعشرات الآلاف في اليوم، لا سيما أثناء عطل نهاية الأسبوع. هل لديكم آلية لرصد زوار الحدائق الصغرى؟ - الأمر غير متوافر في الوقت الحالي، لأن الناس تدخل هذه الحدائق مجاناً من دون تذكرة. ألا تعتزمون استدراك الأمر مستقبلاً؟ - نحن حالياً في صدد إعداد دراسة لمشروع يرصد أعداد زوار الحدائق السكنية، ويدخلها مباشرة في النظام الخاص بالإدارة. ما أهمية مشروع النخلة الذكية؟ - توفير عاملي الترفيه والرفاهية في آن لرواد الحدائق، فضلاً عن كونه يعمل بالطاقة الشمسية، وهو ما يتماشى مع سياسة البلدية في الاستفادة من الطاقة البديلة إلى أقصى حد، وتخفيض استهلاك الطاقة، والتي أرى أنها مسؤولية كل شخص من داخل منزله في الإمارة. هل رصدتم مدى رضا الجمهور عن هذه الخدمات؟ - جمهور الحدائق نوعان، بعضهم يقصد الحديقة للاستجمام والاسترخاء، وآخرون للاستفادة والاستمتاع بالخدمات المجانية، وعموماً نحن في حالة رصد دائم لمستوى رضا الجمهور عن خدماتنا. ما أهم الخدمات التي تقدمها النخلات الذكية؟ - خدمة «الواي فاي» مجاناً، كما أن كل نخلة مزودة بـ 12 شاحناً لشحن الهواتف الذكية باختلاف أنواعها، ومزودة أيضاً بوسائل راحة كالمقاعد والمناضد. ماذا عن الخدمات الأخرى؟ - كل نخلة مزودة بشاشة كبيرة تتيح للجمهور معرفة كل ما يتعلق بإمارة دبي، وشاشتين لعرض أفلام وثائقية عن البلدية والحملات الترويجية والإعلانات، فضلاً عن تثبيت كاميرات للتعرف إلى احتياجات الزوار وأماكن ازدحامهم، وبالتالي توجيههم إلى أماكن أخرى عند الحاجة. هل من خطط لمشاريع ذكية أخرى في الحدائق الكبرى قريباً؟ - نعم بالطبع، حيث نعتزم تحويل بوابات الحدائق الكبرى إلى ذكية، لتسهيل حركة دخول الزوار وخروجهم من دون الوقوف في قائمة الانتظار، وهو ما يتماشى مع الخدمات الذكية الخاصة بالحدائق، كحجز التذاكر وما إلى ذلك. هل ستغنيكم البوابة الذكية عن موظفي الحجوزات؟ - على العكس تماماً، ستكون مهامهم أوسع وأشمل، كاستقبال الزوار وتوجيههم داخل الحديقة، وعند حالات الطوارئ. ما أبرز التحديات التي تواجهها الإدارة في تنفيذ أهدافها الاستراتيجية؟ - هدفنا الاستراتيجي هو نشر الرقعة الخضراء في كل إمارة دبي وفق أفضل المعايير والممارسات، وأن نكون رقم واحد في مجال الزراعة التجميلية، وهو ما يعدّ بحد ذاته تحدياً لنا، كوننا نعيش في بيئة صحراوية. كيف تحققون هذه الرؤية؟ - الأمر ليس سهلاً فالزراعة التجميلية تعتمد على التنوع، وزراعة هذه المساحات الشاسعة تتطلب فريقاً على كفاءة عالية، والعمل وفق مواصفات ومعايير وتشريعات ومنظومة متكاملة. ما المعايير التي تعتمدونها في اختيار الزهور؟ - الزهور أهم عناصر الزراعة التجميلية، ونحن نزرعها بشكل فني، ولدينا فريق متخصص لتنسيق وتخطيط أحواض الزهور، واختيار الألوان بشكل متناسب ومتدرج وثابت. ماذا عن تجميل الشوارع؟ - نأخذ في الاعتبار سرعة الشارع وجميع زواياه، بشكل يمكّن السائق من رؤية الزهور بأريحية، من دون أن يلتفت أو يتشتت نظره أثناء القيادة. وكذلك الأمر في مناطق الأبراج، إذ تزرع فيها الزهور بطريقة معينة لتكون الرؤية واضحة من جميع الجهات. هل تعتمدون في هذا التخطيط على خبرات محلية؟ - نعتمد على خبراتنا في التخطيط الزراعي، وكل فريق عمل الإدارة مؤهل أكاديمياً ومتخصص في الزراعة، وليس من الخطأ الاستفادة من التجارب الخارجية أثناء الزيارات المتبادلة، فضلاً عن تنظيم اجتماعات خاصة مع العلماء الذين ينتجون البذور. ما فحوى هذه الاجتماعات؟ - أحياناً تكون لدينا ملاحظات على شكل الزهرة ولونها، بمعنى أننا نشتري طلبيات ذات معايير خاصة بحسب حاجة التصميم. متى تتدخل البلدية لزراعة بعض مناطق المطورين المكسوة بالرمال؟ - هناك تشريعات مقبلة، من شأنها أن تسفر عن تعاون وتنسيق بين البلدية وبعض مناطق المطورين التي لا تزال مكسوة بالرمال بهدف تجميلها. ماذا عن دوركم ريثما تقر التشريعات؟ - مسؤوليتنا اليوم تتحدد في الحدائق والمناطق العامة، ونحن على أتم جاهزية لتقديم الدعم اللازم للمطورين في حال استعانوا بنا. وكما أسلفت، هناك سياسة واضحة في القريب العاجل لتوزيع نسب التفضيل في هذه المناطق، تندرج ضمنها الناحية الزراعية وفق معايير بيئية وتخطيطية بالتعاون مع المطورين.
#بلا_حدود