السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

يشغلون الطوارئ دلعاً

أكد أطباء في مستشفيات الشارقة أن نحو 40 في المئة من مراجعي أقسام الطوارئ ليسوا حالات حرجة. ويتسبب وجود هذه الفئة، التي تشغل الطوارئ دلعاً، في تكدس المرضى وإرباك الأطباء، مع احتمالية أن يؤدي الوجود غير المبرر إلى وفاة من يستحقون العلاج، تحديداً في الساعة الذهبية. ويشير مصطلح الساعة الذهبية في طب الطوارئ إلى الفترة الزمنية التي تلي الإصابة بصدمة أو خلل في الأجهزة الحيوية ويمكن أثناءها إنقاذ المصاب. واعتبر الأطباء أن هذه الحالات لا تستدعي العلاج الفوري، بل يمكنها الانتظار أو الذهاب إلى المراكز الصحية العادية. وتلجأ الحالات الباردة إلى اختلاق مشكلات مع الطواقم الطبية والتمريضية حال تأخر علاجهم، بينما يتذرعون بعد الكشف عليهم بحجج واهية لإطالة وقت الفحص. ويدفع ضعف الوعي بعض المراجعين إلى اختيار المكان غير المناسب للعلاج، خصوصاً ما يحتمل تأجيله إلى أوقات لاحقة، مثل الكشوف الدورية التطمينية.
#بلا_حدود