الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

الرقيب حيان فقيد الواجب أثناء تنظيم المرور

نعت شرطة دبي فقيد الواجب الرقيب حيان عادل علي، الذي تعرض لحادث مروري أودى بحياته وهو على رأس عمله، أثناء أدائه واجباته ومهماته الوظيفية في تنظيم حركة السير والمرور. وكان الفقيد على رأس عمله محاولاً إخراج شاحنة من طرف الطريق إلى مواقف الشاحنات على شارع الإمارات، حين تعرض للحادث. وانتقل إلى مكان الحادث القائد العام لشرطة دبي اللواء خميس مطر المزينة، ومساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي اللواء الخبير خليل إبراهيم المنصوري، ومدير الإدارة العامة للنقل والإنقاذ العميد أنس المطروشي، ومدير مركز شرطة البرشاء العقيد يوسف العديدي. وتقدم المزينة بالعزاء والمواساة لأسرة الفقيد، مبتهلاً إلى الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يدخله فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. وذكر أن الرقيب حيان عادل علي (24 عاماً) ــ يعمل في أمن الطرق التابع للإدارة العامة للمرور ــ تعرض لحادث سير بليغ أودى بحياته متأثراً بإصابته أثناء تأمينه خروج شاحنة ممتلئة بحصى خاص بتعبيد الطرق (الإسفلت) من شارع الإمارات، بعد جسر الروية باتجاه جبل علي. وأوضح المزينة أن شاحنة قادمة من الخلف صدمت دورية أمن الطرق التي يقودها الرقيب والتي كانت تسير أقصى اليمين من الخلف، ما تسبب بانحصارها بين شاحنتين، وأسفر عن وفاة الرقيب وإصابة سائق الشاحنة المتسببة بالحادث بإصابات بليغة، ونُقل على الفور إلى مستشفى راشد لتلقي العلاج. من جهته، أفاد «الرؤية» مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري بأن المتوفى شاب غير متزوج ووالده يعمل في السلك الشرطي وهو من الأفراد الملتزمين والمشهود لهم بالكفاءة. وفي السياق ذاته، ذكر مدير الإدارة العامة للنقل والإنقاذ في شرطة دبي العميد طيار أنس المطروشي أن البلاغ الذي ورد إلى العمليات يخبر عن وجود حادث وشرطي فارق الحياة، وعند الانتقال إلى مكان الحادث وجدت سيارته محصورة بين شاحنتين. وتابع المطروشي أن الشرطي كان يسير ببطء خلف شاحنة تعطلت على طريق الإمارات وكان مطلقاً الأضواء الرباعية وأضواء اللواح لتحذير الآخرين، في الوقت الذي تسير فيه الشاحنة أمامه بسرعة بطيئة، إلا أن سائق الشاحنة الأخرى لم ينتبه لسيارة الشرطة واصطدم بها في حادث مؤلم أودى بحياة الشرطي. وفي سؤال لـ «الرؤية» حول إن كان سائق الشاحنة في وعيه، أجاب المطروشي أن كل الاحتمالات واردة ولا تزال التحقيقات مستمرة لبحث سبب الحادث. بدوره، أوضح مدير إدارة المرور بالإنابة العقيد جمال البناي أن خطورة الشارع تكمن بوجود المركبات الخفيفة مع الشاحنات الثقيلة، والأخيرة تتعرض لحوادث مرورية بسبب عوامل عدة، وتؤثر بشكل أو بآخر في المركبات الخفيفة، لافتاً إلى عدم تركيز سائقي الشاحنات وأخذهم قدراً من الراحة قبل إكمال مسيرة القيادة الأمر الذي يتسبب بحوادث عديدة توصف بالدموية، وينتج عنها خسائر بشرية ودموية. وفي سياق متصل، أفادت مديرة إدارة التأمينات في شرطة دبي الرائد سميرة آل علي بأن شرطة دبي تكفل الحقوق لجميع أفراد المرتب والعاملين تحت مظلتها وأن الحوادث في العمل واردة، وستتخذ الإجراءات وفق القوانين المعمول بها في شرطة دبي.
#بلا_حدود