الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

نــزح سيولة

تتجاهل عقارات الخارطة تباطؤ مبيعات المساكن الجاهزة بسبب نزوح السيولة من الأخيرة إلى الأولى. ويتهافت مستثمرون على شراء الشقق والفيلات قيد الإنشاء التي سحبت البساط من تحت المساكن الجاهزة. وأكد لـ «الرؤية» محللون أن المبيعات على الخارطة باتت تستحوذ على نصيب الأسد من التصرفات العقارية في دبي، بفعل الأسعار الجذابة ووسائل التمويل المواتية التي تغري المستثمرين، ما أدى إلى تراجع مبيعات المشروعات الجاهزة التي هبطت أسعارها بشكل ملحوظ. وتتصدر دبي لاند المشاريع على الخارطة قيد التنفيذ، تليها واحة دبي للسيليكون وقرية جميرا ووسط مدينة دبي. واستبعد مدير شركة هاربور العقارية مهند الوادية وجود أي تباطؤ في سوق المبيعات على الخارطة، مع طرح مشاريع عدة تشهد إقبالاً واضحاً. وأوضح أن أحجام السيولة الكبيرة المتدفقة إلى السوق العقاري بسبب المبيعات على الخارطة تخفض الطلب على العقارات الجاهزة وتضغط على أسعارها. بدوره، أكد المدير العام لشركة الاتحاد العقارية أحمد المري أن لا مخاوف من وجود فقاعة أو طفرة في عدد المشاريع، لأن المطورين الرئيسين في السوق يجدولون طرح المشاريع على الخارطة في إطار فترة زمنية تمتد حتى موعد استضافة معرض إكسبو 2020 كي لا يشهد السوق تدفقاً مفاجئاً في المشاريع.
#بلا_حدود