الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

سلع مقلدة في مواقع التواصل

ضبطت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي سلعاً مقلدة تروج عبر المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي. وأكد لـ «الرؤية» مدير أول قسم شكاوى المستهلكين في الدائرة أيمن بلال الفلاسي تزايد شكاوى المستهلكين التي تلقاها موظفو القسم منذ بداية العام الجاري، ضد مواقع إلكترونية مجهولة وصفحات لشركات وهمية وغير مرخصة تعمل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأبرزها إنستغرام، باعت لهم سلعاً مقلدة على أنها أصلية. وأوضح الفلاسي أن بعض تلك المواقع يعمل من داخل الدولة، عبر شركات مجهولة وغير مرخصة من الدائرة، والبعض الآخر يعمل من خارج الدولة، محذراً المستهلكين من التعامل مع تلك المواقع قبل التأكد من مصداقيتها، والتراخيص التجارية التي تعمل بموجبها، عبر الرجوع إلى الدائرة. وأشار إلى أن موظفي الدائرة نجحوا في حل الكثير من الشكاوى الداخلية، عبر إعادة المبالغ المدفوعة للمستهلكين مرة أخرى وتغريم المخالفين بمبالغ تراوح بين 2000 إلى 20 ألف درهم. وبيّن الفلاسي أن آخر الشكاوى التي تلقاها القسم تمثلت في شكوى مواطنة اشترت حقيبة نسائية من ماركة عالمية شهيرة بمبلغ أربعة آلاف درهم، عبر موقع إلكتروني مجهول لتُفاجأ بعد الاستخدام بشهر أن ألوان الحقيبة تغيرت والقطع الحديدية المزينة بها صدأت، وعندما راجعت المكتب المدون عنوانه على الموقع طلبوا منها الحضور لاستبدال الحقيبة. وتابع «وعندما عادت إليهم في الموعد المحدد وجدت المكتب مغلقاً والموقع غير موجود، لتلجأ بعدها إلى قسم حماية المستهلك الذي استطاع الوصول إلى مسؤولي المكتب الذي غيروا رخصته ليجري ضبطهم وتحرير مخالفة لهم وتغريمهم وإعادة القطعة المقلدة المبيعة إلى الشاكية». وذكر الفلاسي أن القسم استقبل أخيراً عشرات الشكاوى من مستهلكين اشتروا سلعاً تقنية وإلكترونية تتنوع بين الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمول والمكتبي بأسعار مغرية عبر مواقع إلكترونية من داخلها الدولة وخارجها، وصفحات تجارية على مواقع التواصل الاجتماعي وأبرزها إنستغرام، ليكتشفوا بعد الاستعمال أنها كلها مقلدة وغير أصلية. وناشد المستهلكين والسائحين الراغبين في الشراء عبر المواقع الإلكترونية الرجوع إلى الدائرة للتأكد من مصداقية المواقع والمكاتب التي يرغبون في الشراء منها. وأشار الفلاسي إلى تبعية المواقع الإلكترونية التجارية إلى هيئة تنظيم الاتصالات يقلص عمليات الحزم المفروض على مثل هذه المنافذ العنكبوتية، مطالباً المستهلكين بضرورة مراعاة كمية البضائع المشتراة عبر المواقع، خصوصاً المنتجات الإلكترونية.
#بلا_حدود