الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

حماية البراعم

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في مجلس سموه الرمضاني ـ أبوظبي أمس، محاضرة بعنوان «حتى آخر طفل: استئصال شلل الأطفال». وأعلن مدير المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان عبدالله خليفة الغفلي نتائج المرحلة الثانية لحملة الإمارات للتطعيم ضد شلل الأطفال. وأفاد بأنه تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بتقديم المساعدات الإنسانية والتنموية ودعم القطاع الصحي وتعزيز برامجه الوقائية في جمهورية باكستان الإسلامية وضمن مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لاستئصال مرض شلل الأطفال في العالم، فإن النتائج النهائية لتنفيذ حملة الإمارات للتطعيم في مرحلتها الثانية تكللت بالنجاح في إعطاء 73 مليوناً و299 ألفاً و231 جرعة تطعيم لأطفال باكستان ضد شلل الأطفال في الخمسة شهور الأولى من عام 2015. وأشار الغفلي إلى أن هذا النجاح يبرهن للعالم بأن الجهود والمبادرات الإنسانية لدولة الإمارات العربية المتحدة بتوجيهات القيادة الحكيمة لصاحب السمو رئيس الدولة فعالة ومتميزة في تحقيق أهدافها الإنسانية النبيلة وتعزيز تنمية صحة الإنسان والمجتمعات. وأوضح أن النجاح يؤكد الدور القيادي لدولة الإمارات في مساعدة أبناء الشعوب الفقيرة والمحتاجة ودعم الجهود الدولية وبرامج هيئة الأمم المتحدة لوقاية المجتمعات من الأمراض والأوبئة والأزمات والكوارث وتأمين الحياة الكريمة للإنسان وحماية فئة الأطفال من التداعيات الصحية السلبية التي يعانونها في المناطق المنكوبة بالكوارث. وأكد أهمية مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لاستئصال مرض شلل الأطفال في أصعب وأكبر المناطق الحاضنة له في العالم. وكشف مدير المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان عن النتائج التفصيلية لحملة الإمارات للتطعيم في مرحلتها الثانية. وأوضح تفاصيل خطة التنفيذ الميداني لحملة الإمارات للتطعيم والتي استهدفت أكثر من 17 مليون طفل في خمس جرعات تطعيم متتالية ووفق الجدول الزمني المعتمد في الخمسة شهور الأولى من عام 2015. وأبان أن مجموع جرعات التطعيم ضد مرض شلل الأطفال التي قدمتها دولة الإمارات لأبناء الشعب الباكستاني أثناء المرحلتين الأولى والثانية من حملة الإمارات للتطعيم بلغ 86 مليوناً و582 ألفاً و932 جرعة تطعيم، حيث سبق أن نجحت حملة الإمارات للتطعيم في مرحلتها الأولى عام 2014 من إعطاء 13 مليوناً و283 ألفاً و701 جرعة تطعيم لأطفال باكستان. ولفت إلى الدور الاستثنائي والأهمية الخاصة التي قدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم المبادرة العالمية التي أقرتها الجمعية العامة للصحة العالمية لاستئصال شلل الأطفال في نهاية عام 2018 ودعم خطة الطوارئ الوطنية التي أطلقتها الحكومة الباكستانية للقضاء على فيروس مرض شلل الأطفال. وأفاد الغفلي بأن النتائج التي حققتها الحملة ترجمت إيجابياً على الأرض في عدد الحالات المسجلة لإصابة الأطفال بشلل الأطفال، حيث سجلت في أول خمسة أشهر من عام 2015 24 حالة إصابة مقارنة بعدد 82 حالة جرى تسجيلها في الفترة نفسها من عام 2014، منخفضة بنسبة 71 في المئة. وتابع «عملت الإمارات على مواجهة مسببات المرض في باكستان، والمتعلقة بالخدمات الصحية حيث نفذت ثمانية مشاريع خلال خمس سنوات بتكلفة 126 مليون دولار أمريكي وتوفر العلاج سنوياً لثلاثة ملايين مريض، فضلاً عن توفير 1300 سرير في المستشفيات والعيادات، كما نُفذ 76 مشروعاً لتوفير المياه بتكلفة سبعة ملايين دولار أمريكي، إلى جانب تقديم 120 ألف سلة غذائية للأسر في عامين».
#بلا_حدود