الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

التحالف يتوعد الانقالبيين بالرد على خرق الهدنة

تعهد التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن برد قاس على خرق الانقلابيين الهدنة، بعد محاولتهم الفاشلة استهداف مدينة جازان السعودية بقصف صاروخي، في حين دحرت قوات الشرعية المتمردين في الضالع. وأعلنت قيادة التحالف أمس أن قوات الدفاع الجوي السعودي اعترضت البارحة الأولى صاروخاً بالستياً أُطلق من الأراضي اليمنية باتجاه مدينة جازان. وبادرت القوات الجوية في الحال بتدمير منصة إطلاق الصاروخ التي حُدد موقعها داخل الأراضي اليمنية. وأوضحت قيادة التحالف أنه في الوقت الذي تحرص فيه على التعاطي بإيجابية مع طلب الحكومة اليمنية لتمديد العمل بالهدنة إلا أن استمرار الميليشيات الحوثية في أعمالها العبثية سيدفع قيادة التحالف لاتخاذ إجراءات قاسية لردع تلك الأعمال. وذكرت مصادر عسكرية مقتل 13 متمرداً وأسر آخرين من ميليشيات الحوثي والمخلوع علي صالح، لدى صد هجوم شنه المتمردون صباح أمس شمال محافظة الضالع. وأشارت المصادر إلى أن الحوثيين قصفوا مناطق جنوب شرق مدينة تعز. ودارت معارك في محافظات أبرزها حجة والجوف وشبوة، وأكدت المصادر أن التحالف شن غارات على مناطق في جنوب اليمن، ولا سيما الراهدة والشريجة الواقعتين في مناطق حدودية بين محافظتي تعز ولحج، رداً على خروقات الهدنة. وبدأ تنفيذ وقف لإطلاق النار في اليوم نفسه لانطلاق مباحثات سلام بينهما برعاية الأمم المتحدة في سويسرا، وعلى الرغم من تعرض هذه الهدنة لخروقات حوثية يومية، أعلن وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي في ختام جولة التفاوض أنه سيُجدد وقف إطلاق النار لسبعة أيام بشرط التزام الحوثيين بذلك. وأكد المخلافي أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قرر تمديد الهدنة انطلاقاً من حرصه على السلام وإتاحة الفرصة للحل، إلا أن ذلك مشروط بالتزام الطرف الآخر. وبيّن أن الحوثيين يحاولون تحقيق انتصار وهمي عبر خرق الهدنة.
#بلا_حدود