الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

الانقلابيون يقصفون مدارس مأرب

مني الانقلابيون بخسائر فادحة في عمران، في حين دكت مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية مواقع المتمردين في صنعاء وصعدة. وشن طيران التحالف العربي أمس غارات جوية على مواقع تسيطر عليها مليشيا الحوثي والمخلوع علي عبدالله صالح في العاصمة اليمنية صنعاء. واستهدف التحالف قاعدة الديلمي العسكرية شمالي العاصمة. وأشارت مصادر إلى أن طيران التحالف شن أيضاً غارة جوية على نقطة تفتيش تابعة للحوثيين وقوات صالح في منطقة ملح التابعة لمديرية نهم شمال شرقي صنعاء. وقصف التحالف مواقع الحوثيين وصالح في منطقتي عقبات وذيفان في محافظة عمران. وفي محافظة صعدة المعقل الرئيس للحوثيين، هاجمت مقاتلات التحالف مواقع للحوثيين وقوات صالح في مناطق المهاذر والأزقول وآل الصيفي في مديرية سحار، ومواقع أخرى في مديرية مجز ورازح. وفي سياق متصل، أفادت مصادر في المقاومة الشعبية بأن الحوثيين والقوات الموالية للمخلوع علي عبدالله صالح أطلقوا صاروخاً على مدرسة في محافظة مأرب. وذكرت المصادر أن الصاروخ من نوع «كاتيوشا» استهدف مدرسة محمد هائل للفتيات وسط مدينة مأرب، ما أسفر عن مقتل طالبة وجرح طالبتين، إضافة إلى وقوع أضرار في مبنى المدرسة. ولفتت المصادر إلى أن إطلاق الصاروخ جاء بعد أن نجحت منظومة الدفاع التابعة للجيش الوطني والتحالف العربي، في وقت سابق أمس، في اعتراض صاروخين نوع «توشكا» أطلقهما الحوثيون وقوات صالح باتجاه مدينة مأرب. إلى ذلك، ثمّن محافظ أبين اليمنية الخضر السعيدي، دور المملكة العربية السعودية ودول التحالف العربي في مساندة اليمن مادياً وعسكرياً لمواجهة المليشيا الانقلابية وإنهاء تمردها. وشهد المحافظ السعيدي عرضاً عسكرياً لعناصر من المقاومة الشعبية، تلقوا دورات تدريبية تمهيداً لاستيعابهم في المؤسستين العسكرية والأمنية. وعلى صعيد الجهود الإغاثية، نفذت الإغاثة الإسلامية حول العالم ـ مكتب اليمن، وللشهر الثاني على التوالي مشروع الرعاية الصحية لأكثر من 1500 يتيم وأسرهم في محافظتي صنعاء وعدن. ويوفر المشروع المعاينة الطبية والفحوصات المخبرية، وصرف الأدوية بشكل مجاني للمستهدفين، كما يشمل برنامجاً لرعاية الأيتام الذي يتضمن توزيع البطانيات لنحو 1100 يتيم وأسرهم، وتوزيع سماعات لذوي الاحتياجات الخاصة لنحو 80 حالة، وإلحاق 70 يتيماً في دورات تعليمية وتأهيلهم للنزول إلى سوق العمل.
#بلا_حدود