الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

محمد بن راشد ينظم بقانون عمل مؤسسة المبادرات العالمية

أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، رعاه الله، بصفته حاكماً لإمارة دبي القانون رقم 33 لسنة 2015 بإنشاء مؤسسة «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، متضمناً أهدافها واختصاصاتها والجهات المعنية لغاياته. كما أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم المرسوم رقم 41 لسنة 2015 بتشكيل مجلس أمناء المؤسسة برئاسة سموه وعضوية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي نائباً للرئيس، سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، سمو الأميرة هيا بنت الحسين، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم. ويضم مجلس الأمناء في عضويته أيضاً محمد عبدالله القرقاوي، حميـد محمد القطامـي، ريـم إبراهيم الهـاشمي، إبراهيم محمد بوملحـة، حسيـن ناصر لوتاه، سعيـد محمد الطايــر، مطــر محمد الطايـر، مـنى غانـم المــري، سامـي أحمـد القمـزي، الدكتور حمـد الشيخ أحمد الشيبانـي، جمال خلفان بن حويرب، الدكتور رجـاء عـيسـى القـرق، عبدالله محمـد البسطـي، وسعيد محمد الظنحانـي، وذلك لمدة ثلاثة أعوام قابلة للتجديد. وعيّن المرسوم رقم 42 لسنة 2015 الذي أصدره صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء بصفته حاكماً لإمارة دبي محمد عبدالله القرقاوي أميناً عاماً للمؤسسة، كما عيّن المرسوم رقم 43 لسنة 2015 سعيد محمد سيف العطر الظنحاني أميناً عاماً مساعداً. وحدد القانون رقم 33 لسنة 2015 الخاص بإنشاء مؤسسة «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» أهداف المؤسسة والتي تشمل دعم وتعزيز الاستراتيجية الشاملة للدولة في مجال العمل الإنساني والتنموي والاجتماعي، عبر تنسيق الجهود التي من شأنها تعزيز هذا النهج ووضع الرؤية العامة والإطار الاستراتيجي الذي تعمل عبره الجهات المعنية لتحقيق أهداف المؤسسة، وكذلك إطلاق البرامج والمشاريع والمبادرات لدعم العمل الإنساني، وتشجيع ثقافة العمل الإنساني والتنموي في الدولة والعالم العربي بما يحقق الرؤية التنموية للدولة. وتتضمن الأهداف أيضاً رسم الإطار الإعلامي العام للمؤسسة والجهات المعنية لإبراز مساهماتها ودورها في مجال العمل الإنساني والتنموي والاجتماعي على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي بما يحقق التكامل في الرسائل الإعلامية والهوية المرئية للجهات المعنية وتعزيز التناغم بين الجهات المعنية وتوجيه الجهود نحو القضايا الأكثر تأثيراً في المجتمع المحلي والعربي والعالمي لتحقيق الأهداف الإنسانية والتنموية بما يوضح أثرها العميق في مكافحة الآفات التي تهدد المجتمعات كالفقر والمرض والجهل. ومنح القانون مؤسسة «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» صلاحيات الإشراف والتنسيق العام على مبادرات ومشاريع وبرامج الجهات المعنية ورفع التقارير اللازمة للرئيس الأعلى للمؤسسة وإعداد خطة اتصال استراتيجي متكاملة لربط جميع مبادرات الجهات المعنية وتقديم جميع أوجه الدعم الإعلامي لهم ووضع آلية متكاملة لإدارة المعلومات لحصر جميع المبادرات والمشاريع الخاصة بالجهات المعنية وقياس أدائها ومخرجاتها بما يدعم تحقيق أهداف المؤسسة. وأسند القانون للمؤسسة مهمات نشر الوعي بأهمية العمل الإنساني والتنموي والاجتماعي بالتنسيق مع الجهات المعنية وتطوير شبكة تعاون إقليمية وعالمية في مجال العمل الإنساني والتنموي وإبرام العقود والاتفاقيات ومذكرات التفاهم اللازمة وإصدار التقارير بالتعاون مع الجهات الحكومية والإقليمية والدولية في ما يتعلق بمجال عمل المؤسسة. وحدد القانون الجهات المعنية لغاياته وتشمل مؤسسات نور دبي وسقيا الإمارات والجليلة لدعم التعليم والأبحاث في المجالات الطبية ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية ودبي العطاء، وكذلك مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم ومؤسسة دبي لمتحف المستقبل، إضافة إلى مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمدينة العالمية للخدمات الإنسانية. وتضم الجهات المعنية كذلك تسع جوائز هي جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، محمد بن راشد للغة العربية، محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي، وكذلك جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، محمد بن راشد آل مكتوم لداعمي الفنون، محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب، جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال، وجائزة الصحافة العربية والإمارات للطائرات دون طيار لخدمة الإنسان، إضافة إلى مركزي محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الحضاري، ومحمد بن راشد لإعداد القادة. وشملت قائمة الجهات المعنية بمؤسسة «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» حسب القانون كليتي محمد بن راشد للإعلام ومحمد بن راشد للإدارة الحكومية ومؤتمرات المعرفة ودبي العالمي للسلام ودبي الرياضي ومبادرة تحدي القراءة العربي وقمة وجائزة رواد التواصل الاجتماعي العرب ومنتدى الإعلام العربي والمنتدى الاستراتيجي العربي. ويتولى مجلس أمناء المؤسسة مهمة الإشراف العام على أعمالها وقيامها باختصاصاتها المقررة لها بموجب هذا القانون بما في ذلك إقرار مشروع الموازنة السنوية للمؤسسة وحسابها الختامي ورفعهما إلى صاحب السمو حاكم دبي الرئيس الأعلى للمؤسسة لاعتمادهما والقيام بجميع المهمات التي تمكن المؤسسة من القيام بالاختصاصات المنوطة بها بموجب هذا القانون والتشريعات السارية في الإمارة. وألزم القانون جميع الجهات المعنية وغيرها من الجهات الحكومية في دبي بالتعاون مع المؤسسة لتمكينها من تحقيق أهدافها، على أن يلغى أي نص في أي تشريع آخر إلى المدى الذي يتعارض فيه وأحكام هذا القانون ويعمل به والمراسيم الثلاثة المشار إليها من تاريخ صدورها، ويتم نشرها في الجريدة الرسمية.
#بلا_حدود