السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

قطار الخليج الموحد ينطلق 2018

توقع وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات عبدالله بلحيف النعيمي، أن يكون 2018 عام انطلاق القطار الخليجي. وأفاد «الرؤية» النعيمي بأن وزراء النقل في دول مجلس التعاون الخليجي، سيتفقون على السقف الزمني للانتهاء من مشروع السكك الحديدية الخليجي في اجتماع الرياض المزمع عقده الشهر الجاري. وأوضح النعيمي، لدى افتتاحه مؤتمر ومعرض السكك الحديدية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2016، أن الإمارات الدولة الخليجية الوحيدة التي انتهت من أعمال الربط السككي الحديدي بينها وبين السعودية، وتستعد للانتهاء من الربط مع سلطنة عمان. ونُظم المؤتمر تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، في مركز دبي التجاري العالمي للمؤتمرات والمعارض، ويستمر يومين بحضور 300 مشارك وتسعة آلاف زائر من المسؤولين والمعنيين بهذا القطاع. وأشار النعيمي إلى أن العمل جارٍ على وضع الدراسات النهائية لمشروع المترو الخليجي للاتفاق عليها في العام المقبل، جازماً بأن دولة الإمارات ملتزمة بكل ما يجري الاتفاق عليه بين الحكومات الخليجية. ونوه إلى أن المؤتمر حقق نمواً كبيراً بفضل الاهتمام المتزايد من الحضور، ما يعد دلالة على المكانة الرفيعة لدولة الإمارات وموقعها الريادي في قطاع السكك الحديدية على المستويين الإقليمي والعالمي. وجزم بأن الإمارات استطاعت أن تحجز مكانة على الخريطة العالمية في قطاع النقل والطرق والإسكان، لافتاً إلى أهمية هذا القطاع في اقتصاد الدولة الذي يعد من أكثر اقتصاديات العالم نمواً. ونوه إلى حرص دولة الإمارات على الاطلاع على أفضل التجارب العالمية في جميع المجالات، والاستفادة من الخبرات والتجارب الدولية العريقة في المجالات التي تهم الدولة وتسهم في دعم مسيرة التنمية المستدامة. وذكر أن رعاية مؤتمر ومعرض السكك الحديدية للشرق الأوسط، تأتي من منطلق إبراز مكانة الإمارات بوصفها دولة رائدة في قطاع تطوير السكك الحديدية. وأعرب عن أمله في أن تجد الجهات الرقابية السككية المشاركة ما يعينها على تنفيذ مهامها، وأن يجد مالكو ومشغلو الخدمات السككية ما ينشدونه من حلول لتطوير خدماتهم، وأن يجد مصنعو المنتجات والحلول السككية فرصة لعرض منتجاتهم وللتفاعل مع زبائنهم.
#بلا_حدود