الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

شجرة القيم توثق إنجازات أم الإمارات

وصفت جامعة الدول العربية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات) بأنها فخر للمرأة العربية، مثمنة إنجازات سموها في المجالات كافة لدعم المرأة سياسياً واقتصادياً وتعليمياً وثقافياً. واعتبرت مديرة إدارة المرأة والأسرة والطفل في الجامعة السفيرة إيناس مكاوي «مهرجان أم الإمارات» الذي انطلق عصر أمس على كورنيش أبوظبي، نوعاً من رد الجميل لجهود سموها البناءة في دعم المرأة العربية بشكل عام، والإماراتية بشكل خاص، وجعلها في مقدمة الصفوف وتقلدها لأرفع المناصب القيادية في الدولة. وأضافت أن تكريم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك هو تكريم مستحق، فهي فخر للمرأة العربية بإنجازاتها وجهودها لتمكين المرأة في المجالات كافة، منوهة بجهود سموها في دعم المرأة العربية في أي مكان في العالم العربي. وأكدت مكاوي أن سموها استحقت لقب «أم الإنسانية» لجهودها المخلصة لحماية ودعم النساء والأطفال في كل المواقع، وبصفة خاصة من يعانون تحت ظروف الاحتلال والنزاعات وعدم الاستقرار في كل أرجاء العالم. ويعد جناح «أم الإمارات» واحداً من أهم معالم المهرجان، إذ يحتوي على معرض فريد مصمم لخلق مكان للتفكير، وتأمل قيم ورؤية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك. ويقدم الجناح رحلة ثقافية تعريفية على الأثر الذي أحدثته المرأة في المجتمع الإماراتي عبر عرض المحفوظات التاريخية بالوسائط السمعية والبصرية المتعددة، وشهادات شخصية، حيث يُعرض الكثير منها للمرة الأولى في زوايا الجناح. ويعتبر الجناح مكاناً للهدوء والسلام، إذ تأخذ الإضاءة الناعمة وأصوات الطبيعة الزائر في رحلة فنية تصور كيفية تمكين المرأة في المجتمع والكوكب بأكمله. وشيد الجناح على مسطح تبلغ مساحته 1200 متر مربع، ويتضمن 13 ركناً، يعد كل منها تجربة تعليمية وتفاعلية تسهم في رفع مستوى الوعي بإسهامات المرأة، وما وصل إليه المجتمع الإماراتي من تقدم وازدهار. ويشكل التجول في الجناح تجربة ممتعة، فمن اللحظة الأولى لدخول الجناح تأسر أعين الزوار مجموعة صور قديمة تزين جدران ركن «نساء من التراث». وتبرز هذه الصور دور المرأة في الخمسينات والستينات عندما حملت على عاتقها مسؤولية تنشئة جيل جديد يحمل قيم ومعاني الولاء والانتماء لدولة الإمارات. وأوضح لـ «الرؤية» محمد الشيبة أحد سفراء المهرجان والقائمين على جناح أم الإمارات أن ركن «مسيرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك» يجسد رؤية سموها الملهمة عبر مجموعة من الصور التي تعكس دور وأثر سموها في العائلة والبيئة المحيطة، وحبها وتقديرها وجهودها تجاههم. فيما يستعرض ركن «تغييرات عظيمة» تأثير سموها في المجتمعين المحلي والدولي، إذ يقدم مجموعة من الحقائق والأرقام والإحصاءات حول إنجازات سموها. ويعرض الركن صوراً تسرد تاريخ مؤسسات وقضايا كرست سموها جهودها لها، إضافة إلى لمحات من جهود سموها مواطنة إماراتية ونموذجاً تحتذي به جميع نساء المجتمع. وأفاد الشيبة بأن ركن «تأثير» يسلط الضوء على الأثر الاجتماعي والاقتصادي والبيئي الواسع الذي أسهمت به «أم الإمارات»، ويطلع الزوار عبر وسائط متعددة على قوة وتماسك المجتمع الإماراتي. وفي ركن آخر تُستعرض مقولات لأهم القادة حول العالم عن سموها وإعجابهم بجهودها المستمرة لتنمية المجتمع ونشر قيم التسامح والوفاء. وأوضح أحد سفراء المهرجان يوسف المزينة أن ركن «شجرة القيم» يلقي الضوء على تفاني سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لترسيخ القيم التي تؤمن بها، بينما تلهم أبناءها من النساء والرجال الشغف لإحداث التأثير الإيجابي في مجتمعاتهم. ويدعو الجناح زواره إلى التعبير عن أهم القيم بالنسبة لهم عن طريق كتابتها بلغتهم وتعليقها على خيوط متدلية من الشجرة تمثل فروعها، إلى جانب القيم الموجودة بالفعل والمستوحاة من مسيرة أم الإمارات. من جانبه، أوضح أحد سفراء المهرجان عمر المخيري أن ركن «التأثير العالمي» يتيح لزوار الجناح فرصة مشاهدة مجسم ثلاثي الأبعاد لأربع نسخ من خريطة العالم توضح المجتمعات التي استفادت من جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الإنسانية والخيرية، لتثبت بالفعل أن العطاء لا حدود له. وأفاد بأن ركن «حكمة الأم» يأخذ الزوار في ممر تتزين جدرانه بكلمات ملهمة لسموها تدلل على رؤيتها الحكيمة ومسيرتها البناءة. وفي ركن «إنجازات وتكريم» أوضحت إحدى سفيرات المهرجان غاية الطنيجي أنه يضم مجموعة من الجوائز والألقاب التي حصلت عليها سموها من جميع أنحاء العالم تكريماً واعترافاً بإنجازاتها. فيما يلقي ركن «رؤية» الضوء على عطاء سموها وإيجابية عملها، إذ يستعرض بعض مبادرات سموها التي كرمت فيها من أسهموا بجهودهم في إحداث أثر إيجابي في مجتمعاتهم. وفي واحد من أكثر أركان الجناح تعبيراً عن دور المرأة، توضح شيخة الجنيبي أن ركن «بنات الاتحاد» يعرض عبر شاشات كبيرة مجموعة من النماذج النسائية الإماراتية يمثلن الطموح والتفاني والعمل الجاد، ليتعرف الزوار إلى شخصيات نسائية إماراتية رائدة. ويستكمل ركن «أم للجميع» ما بدأته الأركان السابقة، إذ يعرض نماذج مشرفة لنساء الدولة، فيما يعد ركن «مسيرة مستمرة» مسك ختام جولة الزوار في جناح «أم الإمارات».
#بلا_حدود