الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

الرجال أيضاً يكتئبون بعد الولادة

أكد خبراء في مجال الطب النفسي أن حالات الاكتئاب التي تعقب الولادة لا تقتصر على المرأة، بل تصيب عشرة في المئة من الرجال على الأقل، لا سيما ممن يتخوفون من مسؤوليات الأبوّة. وأفادت «الرؤية» الاستشارية النفسية نورة النقبي، بوقوف عوامل عديدة وراء الإصابة بالاكتئاب، أهمها عدم إدراك الأب قدرته على تحمل المسؤوليات الجديدة، وقلة النوم، وسواها من التغيرات الطارئة على الحياة. وتطرقت إلى الدور التحفيزي لاكتئاب الزوجة في اكتئاب زوجها، إثر انعكاس حالتها على شكل مشكلات ومشاجرات مستمرة، أو بثها مخاوفها حول كفاءتها في تربية مولودها، ما يصيب الزوج بالعدوى. ولا تظهر حالات الاكتئاب فوراً بعد الولادة، بل يشعر الآباء الجدد بالسعادة في الأسابيع الأولى من ولادة الطفل، ثم تظهر تدريجياً أعراض سرعة الغضب، وفقدان الاهتمام بالأنشطة التي كانت مصدراً لاهتمامهم، بحسب النقبي. وقللت الاستشارية النفسية، مع ذلك، من خطورة اكتئاب ما بعد الولادة عند الرجال، مبينة أنه يظهر بشكل أقل حدة مما يظهر فيه عند المرأة، بسبب التغييرات الهرمونية لديها، على عكس الزوج. وتطرقت إلى أبحاث علمية دولية أشارت مخرجاتها إلى تعرض 10 ـ 25 في المئة من الرجال لهذا النوع من الاكتئاب، مبينة أن النسبة في مجتمعاتنا قد تفوق نظيرتها العالمية، لأن طبيعة الرجل الشرقي تدفعه إلى عدم اللجوء لطلب المساعدة الطبية والتخفيف من مشكلتها، أو الخضوع إلى المعالجة السلوكية، ما يفاقم المشكلة.
#بلا_حدود