الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

رياضات البحر تجف في رأس الخيمة

يهدد تلوث الممرات المائية وتسرب اللاعبين باحتضار الرياضات البحرية في رأس الخيمة، في الوقت الذي تمتاز به الإمارة بوجود قنوات مائية وخلجان طبيعية تستقطب العديد من محبي ممارسة جميع الأنشطة الرياضية البحرية. وأكد المدير التنفيذي لنادي الرياضات البحرية في رأس الخيمة عارف الهرنكي وجود معوقات تحد من تطور هذا النشاط الرياضي المهم، على حدّ تعبيره. وأقرّ الهرنكي بوجود أعباء مادية تحيط بالنادي، ملمحاً إلى تسرب لاعبين مميزين واتجاههم إلى أندية أخرى، بسبب قلة الدعم المقدم من هيئة الشباب والرياضة، والذي لا يغطي تكاليف النشاط العالية، على حدّ تعبيره. وأوضح أن الدعم المقدم يوجه بكامله إلى تأهيل المعدات والمرافق التي تحتاج إلى صرف كبير، لافتاً إلى أن اللاعبين لم يشاركوا في معسكر لأكثر من عامين، عازياً ذلك إلى عدم توافر السيولة الكافية. وألمح الهرنكي إلى أن حجم الرعاية المقدم من الشركات لا يتناسب مع الفعاليات التي ينظمها النادي، واصفاً إياها بالضعيفة. وأشار إلى أن هناك مشاكل تتعلق بالبيئة على صعيد خور رأس الخيمة، لافتاً إلى تغير لون مياه الخور ووجود رواسب، ما أدى إلى عزوف عدد كبير من الممارسين للنشاط البحري، منوهاً بأن إدارة النادي تواصلت مع الجهات المسؤولة في هذا الشأن، والتي وصفت الأمر بالطبيعي ويحدث نتيجة لظروف بيئية معروفة.
#بلا_حدود