الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

3 تريليونات درهم مشاريع سيتي سكيب

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن دبي بوابة العالم العقارية، وأن العقار محرك للاقتصاد ورافد للتنمية وجاذب للاستثمار، مشيراً إلى أن قيمة المشاريع المطروحة في معرض سيتي سكيب تبلغ ثلاثة تريليونات درهم، يطرحها 300 عارض من 30 دولة. وأوضح سموه، لدى افتتاح الدورة الخامسة عشرة من معرض سيتي سكيب غلوبال أمس يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، أن التطور الكبير الذي يشهده القطاع العقاري يواكب الحراك الاقتصادي السريع في مختلف القطاعات في الإمارات. وأشار سموه إلى أن زيادة المشاركات من جميع أنحاء العالم، تعكس المكانة المتنامية للإمارات كمركز محوري للاقتصاد العالمي. أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في سلسلة تغريدات على حسابه في تويتر، أن الإمارات تجني اليوم ثمار رحلة 45 عاماً من تنويع الاقتصاد الوطني. وأضاف «رأيت في جولتي اليوم مدن المستقبل، ورأيت إبداعات أبناء الامارات تشكل لوحة معمارية هائلة ستكشفها الأيام والسنوات المقبلة أمام العالم». وأعرب سموه عن تقديره للحضور اللافت للشركات والمؤسسات الوطنية في المعرض، الذي يعد الأكبر من نوعه في مجال التسويق والتطوير العقاري على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وبيّن سموه أن المعرض يمثل إحدى أهم المنصات التي تجمع في دبي كبار المطورين العقاريين في المنطقة والعالم، مشيراً إلى اختيار الشركات العالمية لدبي كبوابة رئيسة للترويج لمشاريعها الجديدة. وشدد سموه على أهمية تنوع المعروض في السوق العقارية من قبل المطورين العقاريين لتناسب مختلف الاحتياجات، والالتزام وفقاً لأرقى المعايير والممارسات العالمية، بما تشمله من تصميمات حديثة ومتنوعة. ونبه سموه إلى ضرورة توفير عوامل الراحة والأمان، ومراعاة المتطلبات البيئية التي أصبحت تشكل أحد أهم المعايير التي يأخذها المستثمرون بعين الاعتبار حول العالم. وتجول سموه في أجنحة المعرض يرافقه المدير العام لدائرة التسويق التجاري والرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي هلال سعيد المرّي، والمدير العام لدائرة التشريفات والضيافة في دبي خليفة سعيد سليمان، وعدد من مديري الدوائر وكبار المسؤولين. واستهل سموه الجولة بزيارة منصة ميدان، حيث كان في استقبال سموه رئيس مجلس إدارة مؤسسة ميدان سعيد حميد الطاير، الذي قدم شرحاً حول أحدث مشروعات الشركة، وفي مقدمتها «ميدان ون مول» بمساحة نحو 30 ألف متر مربع متعددة الاستخدامات. وتوقف سموه عند منصة دائرة الأملاك والأراضي، واستمع لشرح من مدير عام الدائرة سلطان بطي بن مجرن، حول أهم مشاريع الدائرة والمبادرات الجديدة التي أطلقتها، تناغماً مع الدورة الحالية من المعرض، التي تنظم تحت شعار بيئة عقارية عالمية في الابتكار والثقة والسعادة. وعرض ابن مجرن التطبيقات الذكية التي أطلقتها الدائرة، والتي تتضمن القاضي الذكي، الخارطة الاستثمارية، إيجاري، ووسطاء دبي. وزار سموه الركن الخاص بشركة مراس القابضة، حيث اطلع من رئيس الشركة المهندس عبدالله أحمد الحباي، على أحد مشاريعها وجهة «لامير» الشاطئية، والتي تجمع بين المحطات الترفيهية ومتاجر التجزئة والمرافق الخدمية، وتضمّ منازل مطلّة على الشاطئ وفندقاً، ويمتدّ على مساحة نحو 9.5 مليون قدم مربعة. ويتكون المشروع من أربع مناطق رئيسة هي منطقة الشاطئ، المنطقة الترفيهية، الجزيرة الشمالية، والجزيرة الجنوبية. وتوقف سموه عند منصة دبي القابضة، واستمع لشرح من قياداتها حول أبرز مشاريعها وخططها التطويرية، ومحفظتها الاستثمارية والمشروعات العملاقة المنفذة، وأبرزها مشروع جميرا سنترال، الذي يقدم صورة لمستقبل التطوير العمراني في دبي، ونموذجاً لتطوير مدن المستقبل، ويُعد بمثابة مدينة مصغرة على مساحة 47 مليون قدم مربعة بتكلفة 73 مليار درهم. واستمع سموه في منصة دبي الجنوب، لشرح من الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران ودبي الجنوب خليفة الزفين، حول أبرز المشاريع العقارية والفرص الاستثمارية الواعدة التي يوفرها المشروع. ويضم مشروع دبي الجنوب العملاق ثماني مناطق متكاملة هي الطيران، الخدمات اللوجستية، السكنية، الغولف، والمنطقة التجارية، فضلاً عن مطار آل مكتوم الدولي الذي يمثل قلبها الحيوي، ومنطقة المعارض التي ستستضيف المقر الرئيس لمعرض إكسبو 2020، إضافة إلى منطقة الخدمات الإنسانية. واطلع سموه على أبرز المشاريع العقارية التي تنفذها شركة إعمار العقارية، ومشروع ناطحة السحاب البرج، والذي صممه المعماري العالمي سانتياغو كالاترافا، إضافة إلى مشاريع الشركة في داون تاون دبي، ودبي هيلز استيت والمرابع العربية، وعدد من مشاريع الشركة الدولية في تركيا والسعودية ومصر. وزار سموه منصة شركة نخيل العقارية، حيث استمع من رئيس مجلس إدارة الشركة علي راشد لوتاه، لشرح حول أحدث مشاريعها والذي أطلقته تزامناً مع انعقاد المعرض تحت اسم «بالم 360»، وهو عبارة عن برج مزدوج، فندقي وسكني على جزيرة نخلة جميرا، يحتوي على منازل سطحية فاخرة على مساحات تبلغ 12 ألف قدم مربعة. وتعرف سموه في منصة فالكون سيتي، على أحدث مشاريع الشركة وما تنفذه من مشروعات، عبرشرح قدمه رئيس مجلس الإدارة والمدير العام للشركة سالم الموسى. ويشارك في الدورة الحالية 272 عارضاً من أكثر من 30 دولة حول العالم، وتشكل الشركات الوطنية 68 في المئة، بينما تستحوذ المشاركات الأجنبية على 32 في المئة، ضمن مساحة تبلغ 41 ألف متر مربع. ويشارك في دورة العام الحاري من المعرض، عدد كبير من العارضين المحليين والعالميين من أبرزهم منصة إكسبو 2020، بيت التمويل الخليجي (البحرين)، وتايلور ويمبي (المملكة المتحدة)، ومجموعة من أكبر الشركات الإماراتية، مثل إعمار العقارية، دبي القابضة، نخيل، دماك العقارية، دبي الجنوب، والاتحاد العقارية. أمنيات تعرض شقة للبيع مقابل 150 مليون درهم تعرض شركة أمنيات العقارية شقة سكنية على مساحة 40 ألف قدم مربعة، ضمن مشروع برج وان بالم في نخلة جميرا، للبيع مقابل 150 مليون درهم. وأوضح المدير الإداري للشركة مارك فينيك، أن الشقة السكنية تحظى بإطلالة بانورامية، وتصنف ضمن فئة السبع نجوم، وأنها تتضمن سبع غرف. وأضاف أن مشروع ون بالم يشتمل على مرسى خاص لليخوت، وسينما وقاعات اجتماعات ونادٍ صحي «سبا»، ويضم البرج 90 شقة. وتابع أن أمنيات تركز على الاستثمار في قطاع الضيافة والفندقة والتجزئة، بشكل يتماشى مع توجه دبي في اجتذاب عدد أكبر من السائحين. رأس الخيمة العقارية تطلق ميناء العرب بتكلفة 5 مليارات درهم كشفت رأس الخيمة العقارية أمس، عن تفاصيل مشروعها التطويري العقاري الجديد في ميناء العرب بتكلفة خمسة مليارات درهم. وتبلغ مساحة المشروع 811.42 ألف متر مربع، ويضم فندقاً من فئة الخمس نجوم، والعديد من المناطق التجارية والشقق السكنية والفيلات وأمكان الترفيه. وأكد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة محمد سلطان، أن المشروع سيصبح الوجهة السياحية والسكنية والتجارية الرائدة في الإمارة، ويضفي عليها مزيداً من الحداثة. داماك العقارية ترسي 285 عقداً مقابل 5.25 مليار درهم منحت داماك العقارية 285 عقداً بقيمة 5.25 مليار درهم، لتنفيذ الأعمال الإنشائية والاستشارية في منطقة الخليج والمملكة المتحدة، في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري. وتشمل العقود تنفيذ الأعمال الخاصة بتصميم المساحات الخارجية، وبناء الفيلات وأعمال البنية التحتية في مشروع أكويا. وعينت داماك عدداً من شركات المقاولات الكبرى لتنفيذ تلك الأعمال المطلوبة.
#بلا_حدود