الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

أسعار المنتجات في المولات تتضاعف 5 مرات

تبيع متاجر تجزئة منتجات بأسعار خمس نجوم محققة هوامش ربحية تزيد خمسة أضعاف عن سعرها بالجملة، لاسيما المنتجات المتخصصة مثل الألبسة والنظارات والعطور والإلكترونيات. وأكد تجار لـ «الرؤية» غلاء أسعار السلع في المراكز التجارية «المولات» مقارنة بأي مكان آخر، ولكنهم استدركوا بأن قيمة إيجار المحل في المولات أغلى مما هي عليه في أماكن أخرى. وأفاد مسؤول في متجر للإلكترونيات رويم كورديرو بأنه يبيع مغلفات الهواتف وأجهزة الشحن غير الأصلية بخمسة أضعاف سعرها بالجملة، مشيراً إلى أن هذه النسبة تصل في المنتجات الأصلية إلى الضعف فقط. وتابع أن الهوامش الربحية على الهواتف الذكية أدنى بكثير ولا تتخطى عشرة في المئة، بسبب المنافسة القوية في هذا المجال. ولفت إلى أن المستهلك يتقصى الأسعار بدقة عندما يريد شراء هاتف، مشيراً إلى أنه يزور عدة محلات ليقارن الأسعار، غير أنه يحجم عن المقارنة عندما يريد شراء سلع بسيطة مثل الشواحن. وأبان أن متجره يسعى إلى جذب الزبائن الذين يريدون شراء هواتف، عبر عرضه أسعاراً تنافسية وتحقيق هوامش ربحية كبيرة عبر مستلزمات الهاتف. من جهته، أشار مسؤول متجر لبيع الساعات أنتوني وليام إلى أن الهوامش الربحية على الساعات تقترب من الـ 100 في المئة، لكنه أكد أن الأرباح الصافية تبقى شبه غائبة، على الرغم من أن هذه الهوامش الربحية تبدو مرتفعة بسبب قيمة الإيجار الباهظة وتكلفة اليد العاملة. واعتبر أن ربحية المتاجر عموماً تتأثر بمدى المنافسة وخصوصاً مع ازدياد المتاجر من الاختصاص ذاته. بدوره، ذكر المختص في قطاع التجزئة أحمد أبو علي أن المنتجات المباعة عبر الإنترنت هي التي تضخ أعلى الهوامش الربحية، موضحاً أن ارتفاع نسبتها يعود إلى تراجع أعداد الشركات الوسيطة. وجزم بأن المنتجات الغذائية تباع بهوامش ربحية منخفضة نسبياً لاسيما في المراكز التجارية الأخرى، موضحاً أن هذه المتاجر تراهن على الكميات الكبرى والبيع بانتظام لتحقيق الأرباح.
#بلا_حدود