الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

الإنترنت يطيح بسيادة القهوة

أكد مجتمع استطلاع «الرؤية» أهمية بدء النهار منذ الاستيقاظ صباحاً بشكل صحي ومنظم يمنح دافعاً وطاقة جسدية ونفسية، للمضي بأعباء وواجبات المهام اليومية بهمّة ونشاط، مع ضرورة تطويع سويعات الصباح القليلة في المنزل واستغلالها بأكبر قدر ممكن من الأنشطة. وخرجت نتائج استطلاع «ما أوّل ما تفعله كلّ صباح؟» بقائمة من ستة أنشطة يفتتح بها المستطلَعون نهارهم، تصدرها بنسبة 43.3 في المئة صلاة الفجر وتلاوة القرآن الكريم والأذكار والاستغفار، مؤكدين على الراحة النفسية التي تلازمهم عند أداء الواجبات والنوافل الدينية. وأقرّ 14 في المئة بإدمانهم تصفح حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، والرسائل الواردة إليهم فور استيقاظهم حتى قبل مغادرتهم الأسرّة، مبينين هوسهم بتتبع التعليقات والإعجابات التي يدوّنها الأصدقاء على منشوراتهم، فضلاً عن تحديثات ومنشورات الصفحات التي يتابعونها. وانحاز 12.9 في المئة إلى تدشين الصباحات بشرب القهوة كطقس ضروري لا فكاك منه ليتغلبوا على آثار النعاس، ويستكملوا استعدادهم النفسي وصفاءهم الفكري، إيذاناً بالانطلاق إلى مقار العمل أو المدرسة على خير ما يرام. وأشار 10.8 في المئة من المستطلَعين إلى حرصهم على تناول وجبة الإفطار، لأهميتها البالغة في تزويد الجسم بالطّاقة اللازمة لممارسة النشاطات اليوميّة بجد وتركيز، وزيادة القدرة على أداء النشاط البدني، فضلاً عن مساعدة الطلبة على التركيز واستيعاب الدروس. وتطرق 9.7 في المئة إلى ممارسة مختلف أشكال الرياضات الصباحية الخفيفة فور استيقاظهم، لضمان منح الجسم والعضلات الفائدة وحرق الدهون، وتحفيز عملية الاستقلاب، وتنظيم فيزيولوجيّة الأعضاء في أجهزة الجسم المختلفة. وذكر 9.3 في المئة أن الوقت القصير الذي يفصل بين الاستيقاظ ومغادرة المنزل، لا يمنحهم فرصة حقيقية لممارسة أي طقس محبّب أو مفيد، وأن الأمر يقتصر غالباً على التحضير والاستعداد للانطلاق إلى العمل، أو حتى إعداد بعض الأفكار والواجبات المهنية.https://www.alroeya.ae/epaper/pdf/Page%2012-15%20(18-09-2016).pdf
#بلا_حدود