الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

إداريون يهدرون جهود اللاعبين

طالب رياضيون اتحاد كرة القدم بسن قوانين ولوائح للحد من أخطاء الإداريين، التي تهدر جهد اللاعبين في الميدان، بعقد دورات تأهيلية لتكملة الحلقة المفقودة في منظومة الاحتراف في كرة الإمارات. وأرجع المحلل الفني الدكتور أحمد العوضي الأخطاء الإدارية في أندية القدم إلى غياب التأهيل للكوادر البشرية، مطالباً بإخضاع الإداريين لدورات تأهيلية على شكل كورسات وورش عمل إدارية لاكتساب الخبرة اللازمة قبل تولي مناصب إدارية في الأندية. وأفاد بأن الكثير من الأضرار التي لحقت بالأندية بسبب الأخطاء الإدارية مثل إبرام عقود اللاعبين المواطنين أو الأجانب، أو ضياع النقاط بسبب مشاركة لاعب موقوف وغير مستوفي شروط المشاركة. وفي السياق نفسه، أكد المحلل الفني حسين المصعبي أن هنالك أندية في دوري المحترفين تجهل القوانين واللوائح المنصوص عليها في القواعد العامة. وطالب اتحاد الكرة بتشريع قانون صارم للحد من تكرار الأخطاء الإدارية في الأندية حتى لا تتضرر سمعة الكرة الإماراتية، مشيراً إلى أن الأندية لا تستفيد من هذه الأخطاء ودائماً ما تتكرر في كل موسم. وشدد على أن المعالجات تتمثل في وضع قانون يتماشى مع قانون الاتحاد الآسيوي والعمل به داخلياً، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن كرة الإمارات تتضرر من وجود ما يعرف بالمحترف الآسيوي، داعياً اتحاد الكرة إلى النظر في هذا الأمر واتخاذ القرار الذي من شأنه مصلحة الكرة الإماراتية. بدوره، دعا المحلل الفني عادل مطر إلى الاحترافية في العمل الإداري في الأندية حتى تكتمل احترافية المنظومة الرياضية. وأشار إلى أن إدارة النصر بريئة من تهمة الخطأ الإداري في قضية اللاعب فاندرلي، ورأى أن موقف إدارة النصر سليم وأنها اتبعت الإجراءات الرسمية والقانونية في التعاقد مع هذا اللاعب بدليل أن الاتحاد الآسيوي اعتمد قيده في كشوفات العميد.
#بلا_حدود