الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

الإمارات تشيع الشهيد سعيد الفلاسي

شيَّعت جموع من مختلف مدن الدولة أمس شهيد الوطن سعيد عنبر جمعة الفلاسي إلى مثواه الأخير في مقبرة القوز ـ دبي، بعد أداء صلاة الجنازة عليه في مسجد قرطبة ـ دبي. وكانت جرت أمس المراسم العسكرية الخاصة للشهيد البطل سعيد الفلاسي في مطار البطين الخاص ـ أبوظبي بمشاركة عدد من كبار ضباط القوات المسلحة، في حين أقلَّت طائرة مروحية تابعة للطيران المشترك في القوات المسلحة جثمان الشهيد الطاهر إلى ذويه في إمارة دبي. وانتقل الشهيد سعيد الفلاسي إلى جوار ربه متأثراً بجراحه حيث كان يعالج في فرنسا إثر إصابة سابقة أثناء مشاركته مع قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية للوقوف مع الشرعية في اليمن. وحضر صلاة الجنازة على الشهيد البطل عدد كبير من الضباط والأفراد في القوات المسلحة وجموع غفيرة من المواطنين الذين توافدوا من شتى أرجاء الإمارات، للمشاركة في التشييع والصلاة وتقديم واجب العزاء لذوي الشهيد. وأكد لـ «الرؤية» أهل وأقارب وجيران الشهيد سعيد الفلاسي أن الشهيد قدم روحه فداء للوطن وقيادته الرشيدة، معتبرين شرف الشهادة في سبيل الوطن ونصرة الحق أرفع وأسمى وسام يمكن أن يناله الإنسان. وأفاد عمر (أخو الشهيد) بأن الشهيد البطل كان محبوباً وصادقاً مع أهله وأصدقائه، فضلاً عن كونه شجاعاً مقداماً في كل المواقف. وأوضح أن الشهيد من مواليد أبريل 1986، وله ابن واحد اسمه حمد وعمره ثلاث سنوات، ولديه ستة إخوة، خمس بنات، وشاب، مشيراً إلى أن آخر مرة التقى فيها الشهيد كانت قبل ثلاثة أشهر في أبوظبي. من جهته، ذكر خليفة يوسف (نسيب الشهيد) أن فقيد الواجب كان شجاعاً ومبادراً إلى المهمات الصعبة بمعنويات عالية وقلب جسور. وأردف «فراق أخي وصديقي المقرب شيء محزن، ولكنني أحتسبه شهيداً عند الله، وعسى الله أن يغفر له ويرحمه». ويتمتع الشهيد سعيد الفلاسي الذي لبَّى نداء الوطن بأخلاق رفيعة وعالية نحو الصغير والكبير من الأهل والجيران والأصدقاء، ويُعرف عنه حبه للوطن الذي لم يتردد يوماً في تلبيته، وإخلاصه لقيادته الرشيدة.
#بلا_حدود