الجمعة - 09 ديسمبر 2022
الجمعة - 09 ديسمبر 2022

اقتناء أكثر من هاتف تقدير للذات المنخفضة

يعتبر الهاتف الجوال ضرورة رئيسة في حياتنا العصرية، كونه وسيلة وأداة اتصال سريعة تمكن صاحبها من إنجاز مهامه أينما كان وفي أي زمان، إلا أن اقتناء بعض الأشخاص لثلاثة خطوط هاتفية وأكثر يدفع البعض للتساؤل عن حقيقة فائدته. وأوضح لـ «الرؤية» أستاذ ورئيس قسم علم الاجتماع في جامعة الشارقة الدكتور أحمد فلاح العموش أن اقتناء البعض أكثر من هاتف ذكي مبالغة وشيء من التباهي، وإرضاء نقص ما في شخصيتهم، وهو ما يسمى بـ «تقدير الذات المنخفض». وذكر أن البعض أصبح لديه هاجس انقطاع اتصاله مع الآخرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي يدفعه إلى حمل أكثر من جهاز خوفاً من فقدانه التواصل مع أصدقائه والعالم الافتراضي الذي يعيش فيه. وأردف العموش أن الهاتف في الحياة العصرية يمثل ضرورة مهمة ورئيسة، فهو وسيلة وأداة اتصال سريعة لا يستطيع أحد الاستغناء عنها سواء كان في المنزل، أو العمل، أو سفر، مشيراً إلى أن بعض الأشخاص وصل حد تعلقهم بالأجهزة إلى درجة الإدمان، حيث إنهم لا يستطيعون العيش من دونه. وأكد أن هذا التعلق بالهواتف المتحركة منح الشركات العملاقة مثل أبل، وسامسونغ، بلاك بيري، ونوكيا منافسة شرسة على إصدار مختلف الأنواع والأجيال الحديثة التي يتسابق الشباب للحصول عليها، ما يدفع الشباب لشراء الجديد دائماً، والتباهي بمميزات ما اقتناه أمام أقرانه وزملائه والبعض الآخر للارتقاء بأحدث التقنيات الموجودة في الأسواق، وتسهيل أمور عمله.