الاحد - 27 نوفمبر 2022
الاحد - 27 نوفمبر 2022

مدرسة تعاقب طلابها المتأخرين بدفعهم إلى الشارع

اتبعت مدرسة خاصة في الشارقة أسلوباً عقابياً جماعياً لطلبتها المتأخرين عن الدوام الصباحي بمنعهم الدخول إلى حرم المدرسة، وإبقائهم خارجاً تحت أشعة الشمس. وأبلغت «الرؤية» مديرة التعليم الخاص في منطقة الشارقة التعليمية حصة الخاجة، أن هذا الأسلوب لعلاج المشكلة مرفوض تماماً، مؤكدة أنه يمنع لأي سبب من الأسباب ترك الطلبة في الخارج، وإنما هنالك أساليب حضارية مختلفة يمكن للمدرسة أن تتبعها لحل مشاكل الطلبة بعيداً عن العقاب الجماعي غير المبرر. وخلصت إلى أنه يمكن لإدارة المدرسة الجلوس مع الطلبة، والاجتماع بأولياء أمورهم، والتواصل معهم لما فيه مصلحتهم، مشيرة إلى أن المنطقة التعليمية ستنظر الشكوى للوقوف على الإجراء المتخذ من قبل المدرسة والتأكد منه، ومن ثم التصرف استناداً إلى المخالفة إن وجدت. وأكد أبوسلطان (ولي أمر) أن المدرسة المشار إليها تتعمد صبيحة كل يوم منع الطلبة دخول المدرسة رغم أن بعض الطلبة يتأخرون عن الدوام بضع دقائق. وأوضح أن أخاه الصغير الذي لم يتجاوز عشر سنوات ترك وزملاؤه تحت أشعة الشمس الحارقة، ومنعت المدرسة إدخالهم، لافتاً إلى أن أخاه لم يتأخر سوى ثلاث دقائق عن الموعد المحدد. وأبان أبوسلطان، أن ترك الطلبة في الخارج تحت أشعة الشمس يعرض صحتهم للخطر، ناهيك عن وجود ورشة للعمال بجانب المدرسة، وهم يضطرون للعبور من هناك، وهذا الأمر ينطوي على مخاطر أخرى. ولفت إلى أنه زار المدرسة أكثر من مرة، ووجد أن ذلك الإجراء يطبق يومياً، إذ يتعمد الحارس طرد الطلبة المتأخرين من أمام بوابة المدرسة، لافتاً إلى أن الطلبة يصعب عليهم العودة إلى منازلهم، لكون أولياء أمورهم غادروا المكان بعد أن أقلوهم إلى المدرسة صباحاً.