الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

أدوية في أدراج الأطباء .. أخطار بدعوى التبييض وعلاج الشيخوخة

 ضبطت هيئة الصحة في أبوظبي أدوية مخالفة مجلوبة من الخارج في أدراج أطباء تباع للمرضى. وأوضح لـ «الرؤية» مدير دائرة خدمة العملاء والاتصال المؤسسي في الهيئة الدكتور جمال محمد الكعبي أن الهيئة اتخذت الإجراءات القانونية اللازمة ضد المخالفين من الأطباء، وصادرت كميات من الأدوية الموجودة. وبرر أحد الأطباء المخالفين حيازة هذا النوع من الأدوية بأنه مطلوب من المرضى. ودعا الكعبي الجمهور إلى ضرورة التواصل مع الهيئة في حال رصد تلك الممارسات السلبية أو التواصل مع بوابة حكومة أبوظبي الإلكترونية لحماية المرضى من عديمي الضمير. وأبان أن معظم تلك الأدوية المبيعة تدعي علاج الهرم والشيخوخة، علماً بأن لا علاج لهذا الأمر أبداً، ناصحاً الجمهور بعدم إهدار أموالهم وتدمير صحتهم باللجوء إلى هذا النوع من الأدوية. وأكد مدير دائرة خدمة العملاء والاتصال المؤسسي في الهيئة أن الطبيب أقسم عندما تخرج في كلية الطب ألا يضر الجمهور، وأن يمارس الطب بشكل صحيح، وتعهد بممارسة المهنة حسب القوانين الموجودة في الإمارات، ما يستوجب معاقبته في حال رصد تلك التجاوزات. ويجلب بعض الأطباء تلك الأدوية من الخارج بطرق غير مشروعة، لتستقر في أدراجهم، ومن ثم تباع للمرضى. ويمارس أطباء الاتجار في الأدوية ممنوعة الاستخدام، والتي تدعي قدرات خارقة مثل أقراص للتبييض، والتي تقدر تسعيرتها بـ 2000 درهم وأقراص مقاومة الشيخوخة وغيرها، مستغلين هوس البعض لإيجاد علاج خارق لبعض المشكلات.
#بلا_حدود