الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

الكعوب العالية للصغار .. تشوهات وإعاقة نمو

 تُقيد بعض الأسر طفولة أبنائها بملابس تناسب الكبار أكثر من الصغار، لتعرقل نشاطهم وحيويتهم أثناء الحركة، ومن أبرزها الأحذية ذات الكعب العالي، التي درجت أخيراً في المراكز التجارية للفتيات الصغيرات ممن لم يتجاوزن السابعة والعاشرة من العمر. ويحذر الاختصاصيون من خطورة تلك المنتجات، إذ تتعدى مخاطر الكعوب العالية تقييد حركة الطفل، لتصل إلى تشوهات أو إعاقة في النمو، وغير ذلك الكثير من المشاكل التي ترافق الفتيات مدى العمر. وبالعودة للرأي الطبي أوضح لـ «الرؤية» اختصاصي جراحة العظام والمفاصل الدكتور كاوي صالح أن مخاطر الكعب العالي على صحة الأطفال تتجاوز مسألة الألم اليومي، إذ تنعكس بالدرجة الأولى والأخطر على صحة العمود الفقري ونمو العضلات، حيث تؤثر في الأوتار الرابطة بين المفاصل عند الطفل، وتتسبب بنوع من الانشقاق في العظم. وأشار إلى أن أثر ارتداء الأطفال للكعب العالي يكون مضاعفاً مقارنة بالكبار، لكون حياة الصغار مليئة بالحركة والنشاط. بدوره، أكد الدكتور والإعلامي علي سنجل أهمية أن تسنح للطفل الفرص والتسهيلات اللازمة لنموه الجسمي بشكل سليم، ناصحاً الوالدين باستخدام الأحذية الصحية المناسبة للأطفال. وأبان أن القدم تعتبر مركزاً من مراكز الأعصاب التي تتحكم بنمو بعض المناطق الدماغية للإنسان، لذلك يجب أخذ الحيطة والانتباه لمثل هذه النوعية من المنتجات التي تسبب تشوهات من الصعب معالجتها مستقبلاً. وذكرت والدة طفلة تبلغ (سبع سنوات) أنها بناء على طلب ابنتها وافقت على شراء حذاء بكعب عال بدرجة معينة، مشيرة إلى أن هذه الموضة انتشرت بين المراهقات وحتى الأصغر تقليداً للنساء الأكبر منهن عمراً.
#بلا_حدود