الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

دبي تنافس ميلان وباريس في موضة 2020

لعل التفوق الذي تحققه دبي منذ سنوات في مختلف المجالات، انتقلت عدواه لقطاع الموضة أيضاً، في توقعات تشير إلى منافسة الإمارة لأهم عواصم الموضة العالمية مثل باريس وميلان بحلول 2020. وأظهرت دراسة لشركتي «بين آند كومباني» و«بي إم أي» عن السوق العالمي للمنتجات الفخمة، انتعاش سوق الموضة في دبي، بعد أن سجلت محال بيع الأزياء الفخمة نسبة نمو 41 في المئة عام 2013، مقارنة مع 2012، وتوقعت الدراسة أن يصل حجم الاستثمارات في قطاع الموضة إلى 150 مليار درهم في العامين المقبلين فقط. وأوضحت لـ «الرؤية» رئيسة معهد ميرنا الحاج للأزياء والتدريب المهني، ميرنا الحاج، أن قطاع الموضة في منطقة الشرق الأوسط لم يتمكن في السنوات الماضية من اللحاق بركب العالمية، في ظل غياب مصممين ملهمين. وأفادت بأن أهم العقبات التي تحيد القطاع عن العالمية، تكمن في عمل أشخاص غير مؤهلين في مجال الموضة والأزياء، بخلاف ما يعرض في عواصم الموضة، مشيرة إلى أن الأمر يتجه نحو التغيير مع تزايد اهتمام شعوب المنطقة بالموضة وإنفاقهم بسخاء على امتلاك عناصرها، وظهور مصممين وصلوا للعالمية بتصميماتهم. وأكدت الحاج أن التوقعات تتنبأ بوصول دبي للقب «باريس الشرق الأوسط»، خاصة بعد إطلاق مشروع «حي دبي للتصميم»، والأداء المتميز للمشاريع الصغيرة والمتوسطة العاملة في قطاع الموضة، إلى جانب تمكين دبي من استقطاب العديد من معارض الأزياء العالمية، مستفيدة بذلك من موقعها الذي يربط بين الشرق والغرب.
#بلا_حدود