الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021

حمام الشمس .. راحة نفسية ورشاقة

يزيد الوزن لدى المرأة والرجل عادة في الإجازات السنوية إذ يختل النظام الغذائي بتغير نمط العيش، وأثبت عدد من العلماء، على هذا الصعيد، أن أخذ حمام شمسي في الصباح الباكر، يحفظ الجسم من البدانة ويحمي رشاقته ويوفر للمرء راحة نفسية. وأوضح لـ«الرؤية» استشاري الجهد البدني والصحة في وزارة التربية والتعليم الدكتور أسامة اللالا أن أهم الأسس العلمية لإنقاص الوزن تستند إلى تناول وجبة العشاء والنوم مبكراً، لانخفاض معدل الأيض ليلاً في الجسم. ويصبح الجسم أكثر كفاءة على تخزين الدهون من حرقها، وبالأخص في منطقة البطن أثناء الفترة الليلية، وفق ما أفصح عنه اللالا. واعتبر أن الاستيقاظ والإفطار مبكراً يخفض الوزن عبر هرمون الميلونين «المناعة» و«المانع للتأكسد»، مُشيراً إلى أنهما يعززان من هرمون السعادة والراحة النفسية، ما ينعكس على زيادة الأيض في الصباح الباكر، ليصاحبه انخفاض في سكر الدم. ويُسهم الاستيقاظ المبكر والتعرض لأشعة الشمس في زيادة كفاءة شبكية العين، وقدرة الجسم على حرق الدهون، فضلاً عن تزامن الأشعة الشمسية مع الساعة البيولوجية للجسم، ما يؤدي إلى تنظيم توازن الطاقة في الجسم وزيادة تأثيرها في كتلته. وأكد استشاري الجهد البدني والصحة أن النوم في وقت متأخر يتسبب في زيادة التوتر والضغوط النفسية، ويصاحبه انخفاض في الأيض، ذاكراً أنه يزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان نتيجة للاختلالات التي تحدث في جسم الإنسان. وحدد اللالا فترات التعرض لأشعة الشمس الصحية، وهي المتراوحة بين الثامنة صباحاً ومنتصف النهار، بمقدار 20 إلى 30 دقيقة يومياً.
#بلا_حدود