الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

قفاز يحول لغة الإشارة إلى صوت مسموع

اخترع ثلاثة طلبة إماراتيين قفازاً يحول لغة الإشارة الخاصة بذوي الإعاقة من الصم والبكم إلى صوت مسموع. وحدد الطلبة هدفهم من الابتكار في تخفيف معاناة هذه الفئة عند التعامل مع أشخاص لا يتقنون لغة الإشارة. وأوضح لـ «الرؤية» أحد الطلبة المبتكرين في المدرسة الثانوية التطبيقية ـ أبوظبي عمار آل علي أن فكرة القفاز المترجم جاءت أثناء تجوله في أحد مراكز التسوق، ومصادفته شاباً أبكم يحاول بالإشارات توضيح ما يريد دون فائدة، مشيراً إلى أن القفاز لا يحول فقط الإشارة إلى لغة مسموعة وإنما العكس أيضاً. واستخدم الطلبة أدوات بسيطة للغاية في ابتكار القفاز حسبما ذكر آل علي ممثلة في فليكس حساس يلتقط الإشارات عبر مقاومة كهربائية، ويحول بذلك عبر الحركة الإشارات إلى صوت ناطق عبر سماعة. وزود القفاز بالجمل المسموعة المرتبطة بالإشارات عبر برمجته، ليتمكن الأصم والأبكم من تحريك كفه بلغة الإشارة التي يفهمها، ويحولها الابتكار إلى لغة مسموعة يمكن للطرف الآخر استيعابها بشكل سلس وفوري. وأكد الطالب عمار آل علي أن المرحلة المقبلة ستشهد تطوير القفاز، إذ يتم العمل حالياً على الاستغناء عن الأسلاك الموصلة من القفاز إلى الدائرة الكهربائية نهائياً، ليكون من السهل على الأصم ارتداؤه في اليد دون عناء مثل أي قفاز.
#بلا_حدود