الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

تشتكي أذى الجارة .. البلدية تجزم: كيد نساء

جزمت إدارة الصحة العامة في بلدية أبوظبي بكيدية شكوى تقدمت بها مواطنة ضد جارتها التي اتهمتها برمي المخلفات باتجاه منزلها، واصفة الشكوى بـ «كيد نساء». وحذرت عبر «الرؤية» من تعطيل وإشغال مفتشيها ما يعرض مرتكب هذين الفعلين للمساءلة القانونية، وقد يتطور الأمر للتحويل إلى الشرطة، مشيرة إلى أن موقع حكومة أبوظبي الإلكتروني ليس مكاناً للثأر الشخصي والشكاوى الكيدية. وكان موقع حكومة أبوظبي الإلكتروني تلقى شكوى مواطنة مفادها رمي جارتها مخلفات منزلها باتجاه سكنها، معتبرة ذلك تشويهاً للمظهر العام وتجاوزاً لقوانين الصحة العامة. وحولت شكوى المواطنة إلى إدارة الصحة العامة في البلدية لاتخاذ الإجراءات القانونية كاملة ومنع التسبب في الأذى أو الإضرار بالأشخاص والصحة العامة. وأفاد «الرؤية» مدير إدارة الصحة العامة خليفة الرميثي بأن مفتشي إدارة الصحة العامة توجهوا إلى موقع ومكان شكوى المخالفة ولاحظوا تقارب الفلل السكنية من بعضها، ما استدعى مراقبة المكان بشكل متواصل لتبيان الفاعل. وعمدت الإدارة إلى مراجعة المشتكية واستيضاح أسباب الشكوى لحلها بعد عدم ملاحظة عدم رمي للمخلفات أو وجود مخالفة أصلاً. وأضاف الرميثي أنه وبمواجهة الجارتين مع بعضهما بعضاً تبين أن الخلاف بينهما شخصي والشكوى كيدية ولا دليل على صحة وقوعها. وتصب إدارة الصحة العامة في بلدية أبوظبي كامل جهدها لضمان بيئة صحية سليمة لقاطني أبوظبي. وأشار الرميثي إلى أن الاهتمام بالصحة والمظهر العام للمدينة، وكشف المخالفات لا تنحصر مسؤوليته في الحكومة بل تطال الجميع، مبيناً أن التواصل مع الحكومة مباشرة أصبح يسيراً بتوفر الهواتف المجانية والأرقام الخاصة ومواقع تقديم الشكاوى، مؤكداً أن الإضاءة على المخالفات أمانة في أعناق الجميع.