الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

بحث منع تناول مشروبات الطاقة لمن دون الـ 20 عاماً

تدرس وزارة الاقتصاد منع فئة الشباب دون العشرين عاماً تناول مشروبات الطاقة المتوفرة في الأسواق المحلية. وحددت هدفها من القرار بتقليل الأضرار الناجمة عن الإسراف في تناول هذا النوع من المشروبات على الصحة عامة، وفئة الشباب وطلاب المدارس خاصة. وأكد لـ «الرؤية» مدير إدارة حماية المستهلك الدكتور هاشم النعيمي أن اللجنة العليا لحماية المستهلك المنعقدة برئاسة وزير الاقتصاد سلطان المنصوري في الثاني من أكتوبر المقبل، ستناقش مع الجهات الرقابية في الدولة سبل رفع سن السماح بتناول مشروبات الطاقة من 16 عاماً كما هو مقرر حالياً إلى 20 عاماً. وأفاد النعيمي بأن رفع سن تداول مشروبات الطاقة في الدولة جاء بعدما تلقت إدارة حماية المستهلك في الوزارة شكاوى من أولياء أمور بإسراف أبنائهم في تناول هذه المشروبات، وهو ما نتج عنه حدوث بعض الأضرار الصحية. وستعدل سن تناول مشروبات الطاقة بالتعاون مع الدوائر الاقتصادية في مختلف مناطق الدولة لتشديد الرقابة على أسواق الاستهلاك، وفي مقدمتها البقالات ومنافذ البيع الكبرى، بحسب النعيمي. وأوضح أن رفع سن تناول مشروبات الطاقة في أسواق الدولة جاء متزامناً مع قرار منع تداول مثل هذه المنتجات في داخل المدارس والمستشفيات، منوهاً بأن الدراسات أثبتت مدى تأثيرها السلبي كونها مشروبات منبهة أكثر منها مشروبات تمد الجسم بالطاقة والسعرات نتيجة احتوائها على نسب عالية من الكافيين والمنبهات.