الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

الزوج إلى عمله والزوجة إلى التسوُّل في سوق السمك

ضبطت بلدية دبي سيدة تتسول في سوق السمك دون علم زوجها، الذي تفاجأ بفعلة امرأته بعد استدعائه من الشرطة لمتابعة الإجراءات القانونية بحقها. وأفاد «الرؤية» رئيس قسم الأسواق في إدارة الممتلكات في بلدية دبي عبيد إبراهيم بأن المراقبين ضبطوا السيدة وهي تتسول في سوق دبي للأسماك، وبعد استدعاء زوجها تبين أنها تخدعه وتنتظره حتى يذهب إلى عمله، وتنزل إلى السوق للتسول. وضبطت البلدية 33 سيدة متسولة في شوارع الإمارة، منذ بداية العام الجاري وحتى أمس، وهن ينحدرن من جنسيات مختلفة، حسب رئيس قسم الأسواق في البلدية. وتصدرت الجنسية الباكستانية قائمة المتسولات في دبي، تليها الهندية فالبنغالية فالإيرانية، فيما تأتي الجنسيات العربية في ذيل القائمة. وتفضل النساء عادة التسول في الأسواق أو أمام الجمعيات التعاونية، أكثر من الجلوس على أبواب المساجد، بحسب إبراهيم، الذي أشار إلى أن إحدى المضبوطات سيدة (نفساء) تحمل رضيعها على يديها لاستعطاف المارة. وتخصص البلدية فريقاً نسائياً لمراقبة وضبط المتسولات أو البائعات المتجولات، وتُضبط السيدة وهي متلبسة بعد قبضها المال من الشخص المار، وتحول المخالفات كافة إلى الإدارة المتخصصة في شرطة دبي لمتابعة القضية. وأضاف عبيد إبراهيم أن معظم المتسولين والباعة الجوّالين المخالفين، تعرضوا لظروف قاهرة دفعتهم إلى مزاولة هذه المهن غير القانونية، ولهذا يطلق على المكان الذي يُحتجزون فيه «مركز إيواء المخالفين» وليس مركز ضبط المجرمين. وكثير من الحالات المضبوطة تتعلق بعمال لديهم قضايا معلقة في المحاكم لم يُنظر فيها بعد، وهم لا يملكون مورداً آخر للرزق أو مأوى، وفق إبراهيم، الذي أكد أن القانون فوق أي اعتبار.
#بلا_حدود