الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

شهادة زور تقود متهمين إلى السجن

نظرت محكمة جنايات أبوظبي في قضية اتهم فيها خليجيون وامرأة بتزوير محرر رسمي يتمثل في شهادة إثبات حالة. وتعود تفاصيل القضية إلى توقيع المتهمين الأول والثاني بوصفهم شهوداً على محرر رسمي يثبت أن المتهمة الثالثة مطلقة، ولم تتزوج بعد طلاقها، وذلك خلافاً للحقيقة، ما يضعها ضمن الفئة المستفيدة من مساعدات وزارة الشؤون الاجتماعية. وأثناء جلسة المحاكمة أنكر المتهمان التهمة الموجهة إليهما، مشيرين إلى أنهما لم يكونا عند توقيعهم على المحرر الرسمي يعرفان المتهمة الثالثة، ووقعا على المستند بحسن نية، بعد أن أقنعتهما السيدة بأنها خدمة إنسانية ومساعدة لها على إعالة أطفالها من زوجها الأول. من جهتها، اعترفت السيدة بتهمة التزوير، إذ أقرت بأنها طلبت من المتهمين الشهادة دون سابق معرفة. ، لتقديم المحرر إلى وزارة الشؤون الاجتماعية. وقررت المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة 24 الشهر الجاري، لحين ندب محامٍ للدفاع عن المتهم الأول في القضية.
#بلا_حدود