الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

التحذير من انفراد الأطفال بـ «ديلفري» الوجبات

تصدرت خدمة توصيل الوجبات السريعة للمنازل «ديلفري» أسباب انتشار السكري من النوع الثاني بين الأطفال، بحسب جمعية الإمارات للسكري في دبي. وحذرت عبر «الرؤية» من الإفراط في استغلال الخدمة التي باتت تنتشر بشكل واسع في الدولة، لما لها من تأثير مباشر في ارتفاع السمنة عند الأطفال، ومن ثم انتشار مرض السكري. وربط رئيس الجمعية الدكتور عبدالرزاق مدني انتشار خدمات توصيل الوجبات السريعة للمنازل بزيادة السمنة بين الأطفال في الدولة، لتصل إلى 13 في المئة، وفقاً لتصريحات رسمية في هذا الصدد، والتي تعتبر المسبب الرئيس للسكري من النوع الثاني. وأشار إلى أن مطاعم الوجبات السريعة أصبحت تتنافس على جذب الزبائن من خلال توفير خدمات التوصيل للمنازل، وتخصص أرقاماً مجانية للاتصال والحصول على الوجبات بأي وقت وفي أي مكان. وطالب مدني الجهات المسؤولة بتنظيم عمل مطاعم الوجبات السريعة، عبر إلغاء خدمات التوصيل للمنازل، وإبعادها عن المناطق السكنية للحد من انتشار السمنة في المجتمع الإماراتي، وبالتالي الحد من الأمراض المرتبطة بها كالقلب والسكري وغيرهما. ونصح أولياء الأمور بضرورة زيادة الرقابة على أبنائهم وعدم السماح لهم بتناول هذه الوجبات دون قيد، إذ إن العديد من الأطفال يستدرجون لهذه المطاعم عبر الإعلانات في وسائل الإعلام كافة ولاسيما التلفاز، والتي تركز على النجوم الرياضيين، لحث الأطفال على شراء هذه الوجبات.
#بلا_حدود