الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

«واي فاي» .. متعة المقاهي ومطلب مركبات الأجرة

لدى مرورك أمام أحد المقاهي الشبابية، سيلفت انتباهك الكم الهائل من الأجهزة المحمولة، التي يستخدمها مرتادوه من الشباب، فحسب هؤلاء لا تحلو القهوة من دون «الواي فاي» للاتصال بالإنترنت بسرعة عالية وكلفة قليلة، إلا أن الأمر تطور لتبدأ مركبات الأجرة التفكير بتقديم الخدمة أيضاً. وذكر لـ «الرؤية» سائق التاكسي عثمان علي أن الكثير من الزبائن، وخصوصاً الشباب والسياح يعبرون عن غضبهم لعدم قدرة هواتفهم الاتصال بالإنترنت داخل المركبة، وتفعيل الخدمة للدردشة مع أصدقائهم أو لتحديث صفحاتهم في فيسبوك وتويتر، ما دفع بعض أصحاب المركبات إلى التفكير في تركيب أجهزة لاقطة للخدمة، تقدم خدمات ذات قيمة مضافة للركاب. وأكد أن دبي مبدئياً ستبدأ في تعميم خدمة الإنترنت اللاسلكي «واي فاي» مجاناً، مع نهاية العام كجزء من حملة تحولها إلى مدينة «ذكية» استعداداً لمعرض إكسبو 2020. وبذلك سيستطيع الركاب توصيل هواتفهم الذكية وحواسبهم اللوحية والمحمولة بالخدمة، وتصفح الإنترنت بمجرد ركوبهم سيارات الأجرة. من جهته، أفاد الطالب الجامعي قاسم سيف الدين بأن المقاهي تجذب الزبائن من الشباب بتقديم خدمات إضافية، مثل «واي فاي» التي تتيح لمستخدم الهاتف استخدام الإنترنت من خلال الأجهزة المحمولة أو حاسوبه الخاص. وأوضح عامل في أحد المقاهي أن خدمات الإنترنت المجانية التي توفرها المقاهي أمست عامل جذب أساسياً، وعنصراً مهماً في استقطاب الشباب، مشيراً إلى أن المقهى كان مهدداً بتكبد خسائر فادحة قبل تفعيل خدمة «واي فاي»، حيث عزف الشباب عن ارتياده. وأشار إلى أن مقاهي «الموكا» تقدم خدمات الإنترنت بسرعات عالية، وأسعار مناسبة أمام شاشات التلفزيون الكبيرة، والمقاعد الوثيرة، والأثاث الفاخر، وبذلك تفوق «واي فاي» على «الموكا» نفسها.
#بلا_حدود