الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

تدليل أولياء أمور الطلبة بالاجتماعات في أماكن عملهم

قرر مجلس أولياء أمور الطلبة في الشارقة التوجه إلى أهالي الطلبة في أماكن عملهم، لإقناعهم بضرورة حضور الاجتماعات الخاصة بمستوى أبنائهم الدراسي. وتستهدف الزيارة أيضاً إقناع مديري المؤسسات بمنح أهالي الطلبة الإجازات أيام اجتماعات أولياء الأمور، بحسب رئيس اللجنة التنفيذية التابعة لمجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات في الشارقة محمد عبدالله بن هويدن الكتبي. وأبلغ «الرؤية» أن اجتماعات أولياء الأمور التي تعقد في المدارس تشهد تدنياً حاداً في أعداد الأهالي، فلكل 400 طالب يحضر تقريباً 50 فقط وأحياناً أقل، الأمر الذي دفع إدارة المجلس إلى البدء في التفكير جدياً باستحداث آلية يمكن عبرها إقناع الأهالي بالحضور، وبدأ المجلس في مخاطبة مؤسسات الشارقة لتنفيذ الزيارات الميدانية. وزاد الكتبي أن المجلس قدم قبل أشهر منصرمة طلباً إلى إدارات المدارس بغية استخراج شهادة تجيز لولي أمر الطالب زيارة ابنه يوم اجتماع الأهالي مع المعلمين لمديريهم في المؤسسات، لمدة يوم واحد والتعرف إلى أهم التحديات التي تواجه أبناءهم إلا أن الطلب رفض. وأعاد رئيس اللجنة التنفيذية السبب إلى أن المدرسة تعد جهة غير رسمية كوزارة التربية، وليست مخولة بإصدار قرارات كهذه. ويعتبر السبب الرئيس في عدم حضور أولياء الأمور للاجتماعات هو عدم موافقة مديري المؤسسات على منح موظفيهم إجازة، لذلك يعتذر الموظف عن الحضور بسبب الانشغال الوظيفي. وسيعرف أعضاء المجلس عبر زيارة المؤسسات أهمية الاجتماعات التي تعقد ودورها في مساعدة ولي الأمر على التعرف إلى أداء ابنه ومستواه العلمي، ولإقناع مديري المؤسسات بأهمية التواصل بين الأسرة والمدرسة لمنحهم إجازة. وأكد الكتبي أن مؤسسات الشارقة كلها تعمل في إطار منظومة واحدة لخدمة أبنائنا في المدارس بشكل متكامل، وزيارة المؤسسات تأتي في إطار دورها لتعزيز العلاقة بين الأب وابنه.
#بلا_حدود