السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

شرطي إماراتي يبتكر مركبة تكشف المتفجرات في المياه

صمم المبتكر الإماراتي مسؤول قسم الدعم الفني في إدارة أمن المتفجرات ـ شرطة دبي الملازم أول المهندس حميد سلطان سعيد السويدي مركبة مجهزة بمعدات الغوص الخاصة لكشف المتفجرات في المياه. وتعتبر المركبة المبتكرة الأولى من نوعها على مستوى الدولة، إذ نجح المخترع في توفير 93 ألف درهم بالاعتماد على الجهود والخبرات المحليتين في صناعة المركبة، دون الاستعانة بأي شركة خارجية. وأوضح لـ«الرؤية» السويدي أن المركبة تحمي المعدات من التلف، لا سيما أنها تتميز بثقل وزنها وتعددها ودقتها، كما تضمن تحقيق زمن استجابة قياسي مقارنة بطريقة نقل المعدات السابقة. وقدم المخترع العديد من المشروعات الإبداعية التي تجسد رؤية شرطة دبي في تحقيق المراكز الأولى والتميز، ومنها جهاز «حساس الأمطار» لحفظ أجهزة التفجير من التلف بتكلفة بسيطة جداً مقارنة بالتكلفة لدى الشركات المصنعة، ونال براءة اختراع من وزارة الاقتصاد وشارك باختراعه في معرض جنيف الدولي ـ سويسرا وحصد الجائزة البرونزية. كما ابتكر الملازم أول حميد سلطان السويدي جهاز قياس مستوى الماء في الخزانات للتفتيش عن المتفجرات، وجهاز روبوت للتفتيش عن المتفجرات أسفل المركبات مزوداً بكاميرات ويعمل بالتحكم عن بعد لحماية أفراد التفتيش من مخاطر الإصابات، وجهاز روبوت آخر يؤدي الحركات العسكرية ويمكن استخدامه في مهام أمنية. وتميز المهندس السويدي في تصميم نظام البيانات الإلكترونية لأجهزة ومعدات الإدارة الخاصة بإدارة أمن المتفجرات موفراً 33 ألف درهم عبر الاعتماد على سواعد أبناء الإمارات. وذكر السويدي أن النجاحات والابتكارات إنما هما نتيجة دعم وتوجيه القائد العام لشرطة دبي اللواء خميس المزينة وتشجيع القيادات كافة، للحث على التميز وتشجيع المتميزين بتوفير كل الوسائل والإمكانات.
#بلا_حدود