الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

فني تصليح يرفض دخول غرفة للتشريح خوفاً من «الأشباح»

رفض فني تصليح دخول مختبر تشريح النماذج البشرية في مركز التدريب الإكلينيكي التابع لجامعة الشارقة لصيانة جهاز معطل، مدعياً أنه لمح أشباحاً تتحرك داخل المختبر. واضطر فريق عمل المركز، بعد محاولات فاشلة لإقناع الفني بعدم وجود أي شيء مما يتخيله، إلى حمل الجهاز إلى خارج المختبر، حيث أنجز الفني عمله بسرعة، وأطلق قدميه للريح، من دون العودة إلى المركز مجدداً. وأبلغ «الرؤية» مدير مركز التدريب الإكلينيكي الدكتور نبيل سليمان أن محاولات الفرق المشرفة على العمل في مختبر التشريح لم تفلح في إقناع فني تصليح الأجهزة بالدخول وإتمام مهمته، مشيراً إلى أن الأخير شعر بالرهبة والخوف عندما عرف أنه سيدلف إلى غرفة يوجد فيها نماذج لأعضاء بشرية، تستخدم لتعليم الطلاب في المركز. وتوجد داخل غرفة المختبر عظام منفصلة للتدريب العملي، وأعضاء للجسد تساعد على شرح جسد الإنسان. وذكر سليمان أن العامل بالغ في خوفه ورفضه الدخول إلى الغرفة على الرغم من وجود الجميع معه، لافتاً إلى أن المتدربين في المركز والطلبة اعتادوا مع مرور الوقت دخول مختبر التشريح لاستيعاب الدراسات الطبية وتفحص الأعضاء البشرية. ويعكف المركز الإكلينيكي على إطلاق برامج تدريبية، ودبلومات بشكل دوري لتحسين مستوى ومهارات الجراحين والأطباء المتخصصين، بغية تقليل نسبة الأخطاء الطبية التي تحدث خلال إجراء العمليات الجراحية.
#بلا_حدود