الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

احذر المزاج العصبي .. ابنك سيقلِّدك

يتصرف الكثير من الأزواج بعصبية حين يتشاجرون في المنزل بحضور أبنائهم الصغار مستخفِّين بأثر ذلك على الأطفال، بينما حذر اختصاصيون اجتماعيون مدعومون بدراسات علمية من تشرُّب الأطفال لهذه العصبية عندما يكبرون. وأوضحت لـ «الرؤية» الاختصاصية الاجتماعية الدكتورة زاهدة البلوشي أن دراسة علمية حديثة أثبتت اكتساب الأطفال، لا سيما في سن ما قبل الدراسة، عادات أولياء أمورهم السلبية وأهمها المزاج العصبي ومشاهدة أفلام للبالغين. وأشارت إلى أن الأطفال ليسوا سوى آلات تعليم وحفظ مصغرة، يلتقطون كل المشاهد التي تعرض أمامهم ليعيدوا تكرار بعضها في المستقبل القريب، واختزان الآخر لإعادة إنتاجه على مراحل حين يكبرون. وأضافت أن الدراسة خلصت إلى ضرورة تركيز جهود وقاية الأبناء من العادات السيئة، وهم في سن الطفولة. وأبانت الاختصاصية الاجتماعية أنه من المهم للغاية عدم انسياق كلا الزوجين مع لحظات العصبية وفقدانهما السيطرة على سلوكهما أو أقوالهما أمام أبنائهما مهما كانت الظروف النفسية التي يمرَّان فيها. واعتبرت أن على الآباء والأمهات إجهاد أنفسهم بالجنوح إلى التعامل بهدوء وروية وحلم أمام الأبناء، وتأجيل أي خلاف أو عصبية إلى وقت لا تصل فيه كلماتهم الناقدة أو نبراتهم المحتدة إلى مسامع أبنائهم. وتطرقت الدكتورة البلوشي في هذا السياق إلى أهمية حرص الوالدين في اختيار نوعية الأفلام التي يشاهدها أطفالهم، لأن من شأن طبيعة تلك الأفلام أن تأخذ بيد الجيل الجديد إلى العنف وعدم اعتياد النصح والهدوء أسلوبين في التعامل، أو حتى عدم تقبل الرأي الآخر.
#بلا_حدود