الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

لا قرار رسمياً بحظر «السولاريوم» في المراكز والنوادي

تنتظر بلدية دبي قراراً من الجهات الصحية بحظر أجهزة السولاريوم الخاصة بتسمير البشرة في النوادي والمراكز، مؤكدة أن المخالفة في هذا المجال خارج صلاحياتها. وأوضح لـ «الرؤية» رئيس قسم الرقابة الصحية في دائرة الصحة والسلامة العامة في البلدية حافظ غلوم أن استصدار قرار بمنع ومخالفة استخدام أجهزة السولاريوم أو إغلاق الرخص، خارجة عن صلاحيات بلدية دبي التي تعتبر جهة تنفيذية لقرارات تصدرها جهات صحية عليا. وذكر أنهم تلقوا اتصالاً من رئيس قسم الأمراض الجلدية في كلية دبي الطبية الدكتور أنور الحمادي الذي حذر من خطر التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية الصادرة عن أجهزة السولاريوم، مشيراً إلى أنهم لم يتلقوا أي تأكيدات من هيئة الصحة أو خطاباً يفيد باتخاذ الإجراءات القانونية. وكان أطباء حذروا من خطورة الاعتماد على الطريقة الاصطناعية في تسمير البشرة، مؤكدين أنها تتسبب في الإصابة بالسرطانات الجلدية والشيخوخة المبكرة التي تسببها الأشعة فوق البنفسجية الصادرة عن الأجهزة المستخدمة التي تعرض الجسم إلى سبعة أضعاف المعدل الطبيعي للأشعة فوق البنفسجية المقبلة من أشعة الشمس. وينصح الحمادي بالابتعاد عن تسمير البشرة بطريقة اصطناعية نتيجة التعرض المفرط للأشعة (يو في بي) المسؤولة عن الحروق التي تسبب الشيخوخة المبكرة للجلد. ويؤدي تسمير البشرة الاصطناعي إلى مخاطر جمة على الأشخاص الذين تعرضوا لحروق جلدية سابقاً، والذين يمتلكون بشرة بيضاء فاتحة، فضلاً عن خطرها على الإناث والذكور دون سن الثامنة عشرة، وفقاً للحمادي. وتعمل منظمة الغذاء والصحة الأمريكية FDA على مشروع قرار يجبر مصنعي معدات وأجهزة التشميس الاصطناعي على الإشارة بوضوح إلى المخاطر العديدة المترتبة على استخدام مثل هذه المعدات، وخصوصاً «سرير التشميس». وجاء في التقرير أن خطوة المنظمة تأتي على خلفية المخاطر العديدة التي تنتج عن استخدام الكثيرين لأسرة «التسمير» دون مراعاة أي قوانين أو قراءة أي تحذيرات حول الآثار السلبية التي من الممكن أن تترتب عليها.
#بلا_حدود