الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

شبح البروستاتا .. 3 عوامل تستعجل الموت

يهدد شبح سرطان البروستاتا شريحة واسعة من الرجال، ليشير العِلم اليوم إلى ثلاثة عوامل رئيسة تعجّل الإصابة بهذا المرض القاتل. وحدد لـ «الرؤية» رئيس قسم الأورام في مستشفى توام الدكتور محمد جالودي العامل الأول بالتقدم في السن، موضحاً أنه كلما زاد عمر الرجل ارتفع خطر إصابته بسرطان البروستاتا، وتزداد هذه النسبة مع بلوغه سن الخمسين، إذ إن نحو 25 في المئة من حالات الإصابة بالمرض لرجال تحت سن الـ 65 عاماً. وذكر أن العامل الثاني يتمثل بتاريخ العائلة، ولا سيما إذا كان الأب أو الأخ يعاني سرطان البروستاتا؛ إذ يصل احتمال الإصابة في هذه الحالة إلى ثلاثة أضعاف مقارنة بالأشخاص الذين لا يحملون أي محفز وراثي. أما العامل الثالث والأهم، بحسب جالودي، فهو النظام الغذائي، مبيناً أن البدانة وتناول الطعام المشبّع بالدهون الحيوانية يزيدان من فرص الإصابة بسرطان البروستاتا نتيجة ارتفاع مستوى هرمون التستوستيرون الذي يسهم في نمو الخلايا السرطانية. وعلى الرغم من أن العلم الحديث أخفق في تحديد أعراض واضحة للإصابة بسرطان البروستاتا، فإنه أشار إلى منبهات عدة تستدعي الفحص الفوري، مثل الحاجة إلى التبول المتكرر في الليل، والشعور بصعوبة في بدء التبول، ووجود آلام في عملية التبول نفسها، إضافة إلى الإحساس بامتلاء المثانة دائماً. وطالب جالودي الرجال الذين بلغوا سن الأربعين بإجراء فحوص دورية بشكل سنوي، ولا سيما الفحص الشرجي أو اختبار الدم، لقياس نسبة محفزات أورام البروستاتا ومعالجة أي أورام محتملة قبل وقت مبكر.
#بلا_حدود