الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

استفسارات المريض ..راحة .. قناعة ورضا بالنتائج

ينصح أطباء ومختصون المرضى بتوجيه أسئلة إلى مُعالجيهم تتعلق بتفاصيل مرضهم وطرق علاجه، ومدى الحاجة إلى أي عملية جراحية، فضلاً عن نسبة نجاحها، تجنباً للوهم أو القلق الذي يلازم مثل هذه الحالات. وأفاد «الرؤية» رئيس قسم الجراحة في أحد مستشفيات أبوظبي الدكتور أنانث باي بأن المريض المثقف يسأل طبيبه عن طبيعة مرضه ونجاعة العلاج أو مخاطره، فيكون أكثر رضاً بنتائج حالته مقارنة بغيره. وحدد باي الأسئلة التي يمكن أن يطرحها المريض قبل الموافقة على العملية الجراحية مثلاً بأسباب الجراحة، مدتها، طريقة إجرائها، البدائل المتاحة لها، إضافة إلى نتائجها المرجوة وتأثيراتها الجانبية، إن وُجدت. وأوضح أن الشعور بالارتياح التام يبدأ من الإجابة عن تلك الأسئلة، لأن المعرفة سبب للقناعة والرضا، والخوف من المجهول هو أشد أنواع الخوف على الإطلاق، ولا سيما في حالة لا مبالاة المرضى أو تجاهل الأطباء لتلك التفاصيل. وأشار رئيس قسم الجراحة إلى وجود مدارس حديثة تطالب بعرض عمليات مصورة أمام المريض، أو شرح التفاصيل له شفهياً، داعياً المرضى إلى البحث عن أطباء جدد إذا شعروا بعدم التعاون مع متطلباتهم. وخلص إلى أنه في العمليات الجراحية الخطرة لا ينبغي للمريض الاعتماد كلياً على شرح الطبيب، إذ عليه الاستماع إلى انطباعات مريض آخر أجرى العملية نفسها، ليزداد شعوره بالاطمئنان والراحة.
#بلا_حدود